العالم

تسببت فى المطالبة بخطف إسرائيليين.. قصة أردنية اعتقلها الشاباك

Advertisements
تواصل اسرائيل اعتقال المواطنة الأردنية هبه عبد الباقي في الثلاثينيات من عمرها منذ ثلاثة اسابيع مما اثار حالة من الغضب في الاردن وبرزت دعوات بخطف اسرائيليين لمبادلتها.

وهبة هي فلسطينية من اصل أردني زارت الضفة الغربية عدة مرات في الماضي، لكن تم اعتقالها في 20 سبتمبر على معبر الكرامة عندما وصلت إمع والدتها لحضور حفل زفاف أقاربها في الأراضي المحتلة.

وحسب أسرتها فانها تعرضت للتعذيب أثناء اعتقالها واضافت اسرتها " ليس لها اي نشاط سياسي".

وأرسلت وزارة الخارجية الأردنية رسالة إلى السفارة الإسرائيلية في الأردن تطالب بإطلاق سراحها على الفور.

Advertisements

واستدعت وزارة الخارجية الأردنية، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمان وسلمته مذكرة احتجاج على استمرار احتجاز المواطنة الأردنية هبه عبد الباقي وعبدالرحمن مرعي في ظروف اعتقال قاسية".

وإلى حين تحقيق ذلك طالبت الوزارة "بوجوب توفير ظروف احتجاز ملائمة لهما، ومراعاة الاجراءات القانونية السليمة وبما يتسق مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان الدولية"، وحملت السلطات الإسرائيلية مسؤولية سلامتهما.

ويرفض جهاز الشاباك ذكر سبب اعتقالها وفي الأردن ، تم ممارسة ضغوط علنية على السلطات للإفراج عنها وصدرت دعوات مؤخرًا للملك عبد الله الثاني للتدخل شخصيًا في هذه القضية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا