الارشيف / العالم

أمام عدسات الإعلام.. ترامب يعانى لإجراء مكالمة هاتفية مع الرئيس المكسيكي

تعرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الاثنين، لموقف محرج للغاية في مكتبه بالبيت الأبيض وأمام عدسات وسائل الإعلام، أثناء محاولته إعلان التوصل لتفاهم مع المكسيك من شأنه أن يضع الأساس لإعادة التفاوض على اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية "نافتا".

واجه ترامب صعوبة في التواصل مع نظيره المكسيكي انريكي بينا نييتو على الهاتف، حين عمد للاتصال به مستخدما مكبر صوت (السماعة الخارجية) هاتف مكتبه من أجل الحديث عن الاتفاق، في واقعة نقلتها وسائل الإعلام والمحطات الإخبارية، وفقا لمجلة نيوزويك الامريكية.

وبعد أن قام الرئيس الأمريكي بالاتصال من مكتبه البيضاوي بنظيره المكسيكى، قام بتشغيل مكبر صوت الهاتف، قائلا: "الرئيس على الهاتف، انريكى؟"، لكن أحدا لم يجبه فبدا على وجه التوتر واتجهت أنظاره لعدسات وسائل الإعلام التى تواصلت ومضات كاميراتها لتسجيل الحدث.

ثم تحدث باتجاه الهاتف قائلا: هل يمكن أن تصلنى به (انريكى) أخبرنى متى؟، إلا أنه لم يتمكن من إخفاء تزايد شعوره بالاحباط والذى عبر عن بإيماءة بكلتا يديه، قائلا: "إنه شيء كبير، الكثير من الناس ينتظرون".
وبعد ذلك الانتظار، صدر صوت لأحد معاونى الرئيس المكسيكي يقدمه للمحادثة، وتبادل ترامب الترحيب مع انريكي لتبدأ أخيرا المحادثة الهاتفية بعد طول عناء، والتى تحدث خلالها ترامب عن الاتفاق الجديد بين البلدين بشأن نافتا، والذي وصفه بأنه "صفقة جيدة لكلا البلدين"، مشيرا إلى أنه "يوم عظيم للتجارة ولبلاده".
وبدا ترامب خلال المحادثة الهاتفية يتطلع إلى ورقة على مكتبه تضمن على ما يبدو محاور كلمته.
وأوضح الرئيس الأمريكى أنه لن يتم إطلاق اسم "نافتا" على الاتفاق لأن هذا الاسم "يحمل الكثير من الدلالات السيئة للولايات المتحدة، معلنا أنه إنه إذا لم تنضم كندا إلى الاتفاقية ، فإنه سيفرض رسوم جمركية على وارداتها من السيارات.
بدوره، قال الرئيس المكسيكي: "أعتقد أن هذا أمر إيجابي للغاية بالنسبة للولايات المتحدة والمكسيك"، معربا عن أمله فى أن تنضم كندا إلى ذلك الاتفاق.
وفى وقت لاحق، أعلنت رئاسة الوزراء الكندية فى بيان أن رئيس الوزراء جاستن ترودو والرئيس ترامب أجريا، "محادثة بنّاءة" بعد الاعلان عن توصل الولايات المتحدة والمكسيك إلى اتفاق على تعديل اتفاقية (نافتا).
وأوضح البيان أن "الزعيمين رحبا بالتقدم الذى تم إحرازه فى المحادثات مع المكسيك ويتطلعان إلى مواصلة فريقيهما المحادثات هذا الأسبوع بهدف التوصل الى نهاية ناجحة للمفاوضات".