العالم

باحث تركي يحذر: أردوغان طامع في احتلال شمالي سوريا

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
سياسة

هايدي صبري

الأربعاء 2019/10/9 10:01 م بتوقيت أبوظبي

قوات تركية على الحدود السورية

حذر رئيس مركز أبحاث "إيدام" في إسطنبول "سنان أولجين" من أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يطمح لاحتلال شمالي سوريا بأكمله وضمه لبلاده، وتكرار سيناريو عفرين.

وأوضح الباحث التركي خلال تصريحات لصحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن العدوان التركي على شمالي سوريا ستكون له تداعيات خطيرة على السياسة التركية الداخلية والأزمة الاقتصادية، بجانب القضاء على فرص استئناف مفاوضات السلام مع الأكراد. 

وأضاف "سنان أولجين" أن أردوغان يسعى من وراء هذه العملية لتكرار سيناريو عفرين، وإنشاء منطقة نفوذ لتوطين اللاجئين السوريين. 

وتابع "بعد أسبوع من تهديدات ومراوغات، تغزو تركيا سوريا للمرة الثالثة، بعد احتلال عفرين مطلع ٢٠١٨، وعمليات جرابلس أغسطس ٢٠١٦ التي تسببت في تهجير الأكراد، واستبدالهم بعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين". 

وشدد أولجين على أن طموحات أنقرة في شمال سوريا لا تخلو من المخاطر، خاصة على الجبهة الداخلية، مستشهدا بما حدث في الانتخابات البلدية التي جرت مارس/آذار الماضي وخسر خلالها "العدالة والتنمية" معظم المدن الكبرى. 

Advertisements

وتابع "بمجرد انتهاء العدوان سيتعين على أردوغان إقناع اللاجئين السوريين بالانتقال للمنطقة، وهي خطوة ستأثر بشدة على الاقتصاد التركي الذي لا يعاني من أزمة عنيفة يعاني منها الأتراك منذ عامين". 

أما التأثير السلبي الثالث على عدوان أردوغان الجديد على شمالي سوريا - بحسب الباحث التركي - فيكمن في القضاء على أي محاولة لاستئناف محادثات السلام بين الأكراد وتركيا، التي انهارت عام 2015، ومنذ ذلك الحين يطارد الجيش التركي حزب العمال الكردستاني. 

pic11.jpg

وشهدت مدن أوروبية وأمريكية عدة، الأربعاء، احتجاجات ضد العدوان الذي تشنه تركيا على الأكراد في شمالي سوريا. 

وتجمع سوريون في مدينة ستراسبورغ بفرنسا أمام مجلس أوروبا ورفعوا لافتات تدين العدوان على تركيا وتهاجم رجب طيب أردوغان.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء عملية عسكرية ضد القوات الكردية شمال سوريا، وهو ما اعتبره مراقبون "عدوانا وانتهاكا" لسيادة تلك البلد التي تعاني ويلات الحرب. 

وقالت وكالة الأنباء السورية: "إن القوات التركية شنت قصفا جويا ومدفعيا مكثفا على مدينة رأس دوت الخليج بمحافظة الحسكة وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي". 

Advertisements

قد تقرأ أيضا