الارشيف / العالم

مساءلة واتهامات.. روحاني أمام البرلمان الإيراني

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية بأن محاور الأسئلة الموجهة إلى الرئيس روحاني تتناول بعض المواضيع الداخلية وبينها عدم نجاح الرئيس في وقف تهريب السلع والعملات الأجنبية، واستمرار العقوبات على التعاملات المصرفية خلال فترة تطبيق الاتفاق النووي رغم وفاء طهران بالتزاماتها، وعدم التمكن من خفض معدلات البطالة في البلاد، والركود الاقتصادي وانخفاض قيمة الريال الإيراني خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكان موقع "روسيا اليوم" قد قام باستعراض أبرز ما قاله روحاني في كلمته ببداية جلسة المساءلة أمام البرلمان فقال دفاعا عن أداء حكومته، في جلسة الثلاثاء، إن المشاكل الاقتصادية بدأت فقط عندما أعادت واشنطن فرض العقوبات على طهران.

وأضاف: "على الأصدقاء والأعداء ألا يعتقدوا أن مساءلة الرئيس اليوم تعني وجود شرخ بين الحكومة والبرلمان في إيران، وأن الأسئلة الموجهة لي في البرلمان هي أسئلة جزء كبير من الشعب الإيراني".

واتهم الرئيس الإيراني المتظاهرين بتشجيع الرئيس الأمريكي على الانسحاب من الاتفاق النووي، كما تعهد بهزيمة المسؤولين في البيت الأبيض المعادين لإيران.

وأضاف روحاني "لا نخشى أمريكا والأزمات وسنتجاوز المشاكل التي نعاني منها، البيت الأبيض سيكون حزينا نتيجة اجتماع البرلمان اليوم، و لن نسمح للولايات المتحدة أن تنتصر في مؤامراتها علينا والبيت الأبيض اليوم لن يكون سعيدا"

فيما قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية إن البرلمان الإيراني غير مقتنع بتفسيرات روحاني للوضع الاقتصادي ويحيل الأمر للقضاء.