الارشيف / العالم

صلاح والاتحاد والإنجليز

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سهل أن تهاجم محمد صلاح دفاعا عن الاتحاد المصرى لكرة القدم.. وأسهل أن تهاجم اتحاد الكرة دفاعا عن محمد صلاح.. والأسهل على الإطلاق والأجمل هو الهجوم فى حد ذاته.. ليس من المهم من الذى تهاجمه وهل هناك أسباب حقيقية تدفعك لهذا الهجوم أم لا، وهل سبق هجومك أى محاولة مشروعة للفهم والمعرفة أم أن كل ذلك ليس مهما؟.. وبعد أن نشر محمد صلاح، أمس الأول، عبر تويتر، رسالة قصيرة انتقد فيها اتحاد الكرة الذى لا يهتم مسؤولوه بالرد على رسائله هو ومحاميه ولا يسعون لحل أى مشكلة يشكو منها النجم المصرى الكبير.. لم ينتظر كثيرون ليعرفوا ما هى المشكلة التى يشير إليها صلاح فى هذه الرسالة.. لم ينتظروا أيضا ولم يبحثوا عن أى تفسير، سواء من محمد صلاح ومحاميه أو من اتحاد الكرة ومسؤوليه.. وإنما نزل هؤلاء جميعهم إلى ساحة المعركة التى فيها كل شىء مباح.. فكان هناك من هاجم محمد صلاح واتهمه بابتزاز اتحاد الكرة استنادا إلى شعبيته وأنه بات يرى نفسه أكبر وأهم من اللعب لمنتخب مصر.. وكان هناك فى المقابل أعداد أكثر بدأت الحرب على اتحاد الكرة المهمل والفاسد والفاشل والعاجز عن التعامل الصحيح واللائق مع نجم بحجم وقيمة ومكانة محمد صلاح.. ولن تهدأ هذه الحرب لأيام قليلة مقبلة حتى يشبع هؤلاء الكثيرون نهمهم للهجوم والسخرية قبل أن يشعروا بالملل انتظاراً لقضية أخرى وساحة مختلفة يواصلون فيها نفس الهجوم.. وقد حاولت تقصى الحقيقة ففوجئت بأكثر من إجابة وتفسير.. مثل أن محمد صلاح يفتعل أزمة جديدة لأنه فى الحقيقة لا يريد مشاركة المنتخب فى مباراته الأفريقية المقبلة.. ومثل أن اتحاد الكرة لم يستجب حتى الآن لمطالب محمد صلاح، سواء تلك المتعلقة بالنظام والهدوء والالتزام داخل معسكرات المنتخب، أو تقديم ضمانات حقيقية بعدم تكرار الأزمات السابقة الخاصة بحقوق الرعاية والدعاية واستخدام الصور.. ولا أحد سيعرف الحقيقة لأن صلاح كتب شكواه دون أن يذكر أسبابا واضحة ومحددة.. واتحاد الكرة لم يقدم أى ردود على ما كتبه صلاح.. والمشكلة الحقيقية أن صحفا ومواقع إنجليزية كثيرة كتبت عن صلاح وأزمته مع اتحاد الكرة والفشل الكروى المصرى.. وبعد أقل من أسبوع على حادثة وفاة زوجين إنجليزيين فى الغردقة والهجوم الإعلامى هناك على مصر والمصريين.