الارشيف / العالم

رئيس بلدية نيويورك ينسحب من سباق الانتخابات الرئاسية

Advertisements
قال رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو اليوم الجمعة خلال مقابلة مع قناة (إم.إس.إن.بي.سي) التلفزيونية إنه أنهى مسعاه لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجري العام القادم.

وأعلن دي بلازيو (58 عاما) ترشحه في مايو وكان شعار حملته الأساسي "الطبقة العاملة أولا" ليكون العضو الرابع والعشرين في الحزب الديمقراطي الذي يسعى لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في انتخابات 2020.

ولا يحق لرئيس بلدية نيويورك السعي للفوز بولاية ثالثة مدتها أربع سنوات في نيويورك عام 2021. وواجه دي بلازيو صعوبة في تقديم مسوغات مقنعة ليبرز وسط مجموعة كبيرة من المرشحين المحتملين عن الحزب الديمقراطي منهم نائب الرئيس السابق جو بايدن وقائمة طويلة من الساسة المخضرمين.

واستقبل ترامب خبر إنهاء دي بلازيو لحملته بالتهكم.

وقال "يا للهول، خبر سياسي مهم جدا حقا، ربما أهم خبر منذ سنوات! رئيس بلدية مدينة نيويورك الذي يعمل بدوام جزئي بيل دي بلازيو الذي بلغت نسبة التأييد لترشحه للرئاسة في استطلاعات الرأي صفر لكن كانت أمامه فرصة كبيرة لتحسين ذلك انسحب من سباق الترشح للرئاسة.. يا لها من صدمة".

Advertisements

ولم يحصل دي بلازيو على تأييد يذكر في استطلاعات الرأي وتفوق عليه عضوا مجلس الشيوخ بيرني ساندرز وإليزابيث وارين.

وقال دي بلازيو لبرنامج (مورنينج جو) الذي تبثه قناة (إم.إس.إن.بي.سي) إن "السبب الرئيسي" وراء قراره هو قواعد الحزب الديمقراطي المؤهلة لعقد مناظرات تلفزيونية. وفشل دي بلازيو في التأهل لمناظرة جرت في 12 سبتمبر وشملت عشرة مرشحين محتملين للفوز بترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال دي بلازيو "بات واضحا بالنسبة لي أن المعايير عالية جدا بحيث لن أتمكن من الوفاء بها".

Advertisements

قد تقرأ أيضا