الارشيف / العالم

كوريا الشمالية ترحب باقتراح ترامب تجربة "أسلوب جديد" في التفاوض

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
سياسة

وكالة الأنباء الفرنسية AFP

الجمعة 2019/9/20 05:37 م بتوقيت أبوظبي

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية - أرشيفية

رحب كيم ميونج جيل، كبير المفاوضين الكوريين الشماليين في المباحثات مع واشنطن، باقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجربة "أسلوب جديد" في المفاوضات مع بلاده.

وقال كبير موفدي كوريا الشمالية لمباحثات مستوى فريق العمل مع واشنطن: "إن تصريح ترامب يبرز التصور السياسي للرئيس الأمريكي"، واصفا الأمر "بالقرار السياسي الحكيم".

وتابع قائلا: "في الوقت الراهن لست متأكدا تماما ما الذي يقصده باقتراحه (أسلوبا جديدا)، يبدو أنه أراد الإشارة إلى أن الحل التدريجي الذي يبدأ بالأمور الممكنة أولا مع بناء الثقة في بعضنا سيكون الخيار الأفضل".

pic11.jpg

Advertisements

وكان الرئيس الأمريكي قال، الخميس، إنه يدرس تجربة "أسلوب جديد" في المباحثات مع كوريا الشمالية والمتعثرة منذ انهيار قمته الثانية مع الزعيم كيم جونج أون في فبراير/شباط.

وأقال ترامب جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي من منصبه الأسبوع الماضي، في قرار كشف عن انقسامات عميقة بينهما في ملفات السياسة الخارجية بما في ذلك المفاوضات النووية مع بيونج يانج.

وانتقد ترامب تصريحات بولتون بأن إزالة أسلحة ليبيا النووية في ظل حكم الزعيم معمر القذافي يجب أن تكون نموذجا لكوريا الشمالية. وكان بولتون يشير إلى تعاون القذافي الكامل مع المجتمع الدولي، إلا أن تصريحاته اعتبرت على نطاق واسع تهديدا لكيم لأنه تمت إطاحة بالقذافي في 2011.

وأعربت كوريا الشمالية عن غضبها العارم إزاء هذا التصريح الذي قال ترامب إنّه "جعلنا نتراجع جدا في شكل سيئ للغاية".. ووصف كبير مفاوضي كوريا الشمالية جون بولتون بأنه مثير المشكلات السيئ الذي اعتاد على مواجهة كل شيء من خلال طريقة تفكيره التي عفا عليها الزمن.

يذكر أن ترامب وكيم قد اتفقا على استئناف الحوار على مستوى فريقي العمل خلال لقاء أجرياه في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين في يونيو/حزيران. والأسبوع الماضي عرضت بيونج يانج إجراء المحادثات أواخر سبتمبر/أيلول في خطوة اعتبرتها الولايات المتحدة "مشجّعة".. ولم يتحدد مكان أو موعد هذه المفاوضات بعد.

Advertisements

قد تقرأ أيضا