الارشيف / العالم

انقسام بين القوى السياسية التونسية حول اختيار قيس سعيد أو نبيل القروي

Advertisements
أكد المرشح في الانتخابات الرئاسية التونسية، قيس سعيد، أنه لا صحة لتصنيفه كمرشح للتيار الإسلامي وحركة النهضة الإخوانية، طارحا رؤيته للسياسة الخارجية وبعض القضايا الاجتماعية في تونس.

وقال قيس سعيد في تصريحات لقناة "سكاي نيوز عربية"، إنه مرشح مستقل تنظيميا وفكريا، مؤكدا أنه يسعى لكسب ثقة التونسيين ودعم مشروعه، الذي وصفه بأنه "يجسد هتاف الشعب التونسي في ثورته".

جاء ذلك ردا على منافسه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس، نبيل القروي، الذي اتهمه بالتحالف مع النهضة، مشيرا إلى أن الأخيرة حاولت إقصاءه.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أعلنت، نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي لم يحصل فيها أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة، لذا قررت عقد جولة ثانية.

وتأهل إلى الدورة الثانية في الانتخابات، المرشح المستقل والأكاديمي قيس سعيّد، الذي نال 18.4 بالمئة من الأصوات فيما حصل رجل الأعمال، القابع في السجن حاليا نبيل القروي، على 15.58 بالمئة.

ومن المقرر عقد الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية في 29 سبتمبر الجاري.

وبعد تصفية المرحلة الأولى من الانتخابات التونسية وصعود المرشحين المذكورين إلى الجولة الثانية، يطرح التساؤل حول مدى الدعم الذي يتلقاه كل مرشح وتوزيع الأصوات في الجولة القادمة.

Advertisements

من جهته أعلن الناطق الرسمي باسم حزب البديل التونسي، محمد علي التومي، أن الحزب لن يدعم المترشح نبيل القروي في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية. ونقلت قناة "حنبعل" عن محمد علي التومي قوله: "الموقف من المرشح قيس سعيد لم نحدده بعد باعتبار أن هذا الشخص غامض"، مضيفا " المؤكد أننا لن ندعم نبيل القروي ولكن يمكن أن لا ندعم أيضا قيس سعيد".

من ناحية أخرى أعلن الفنان الاستعراضي شمس الدين باشا، دعمه للفائز الأول في الدور الأول للانتخابات الرئاسية، قيس سعيّد.وقال شمس الدين باشا في صفحته على الفايسبوك "علي فكره أنا الدكتور قيس سعيد لا نعرفو و لا قريتلو كتاب و لا هو أصلا يعرفني.... نحب نقول كلمة حق في هذا السيد العبقري و أنا نشوف أللي الرجل المناسب لهذه الفطرة هو قيس سعيد و ربي إنشالله يوصلو سالم و ربي يحميه و غدوة نحكيلكم علاش أنا إخترت د.قيس سعيد".

وحظي منافس قيس سعيّد، على الرئاسة، نبيل القروي، بالدعم من طرف رئيس جمعية شمس ورئيس الحزب الليبرالي التونسي منير بعطور الذي سبق له الترشّح للرئاسة إلا أنه تم رفض مطلب ترشّحه. ونشر بعطور تدوينة في صفحته على الفايسبوك عبّر فيها عن ثقته في أن يكون القروي صانع تونس الحديثة التي تحترم فيها الحقوق والحريات والمساواة. في المقابل حذّر بعطور من ترشّح قيس سعيّد الذي يجسّد حسب تقديره عودة الاسلام السياسي والتيار المحافظ الذي يشكّل خطورة على مستقبل البلاد. حسب قوله.

في السياق ذاته، كشف القيادي البارز في حركة النهضة التونسية، محمد بن سالم، عزم النهضة دعم المرشح للرئاسة التونسية قيس سعيد، في الدور الثاني من الانتخابات التونسية.

وجاء تصريح القيادي في جماعة الإخوان، بن سالم، خلال حوار أجرته معه قناة الحوار التونسة للحديث عن الانتخابات التونسية، حيث قال: "إن النهضة ستدعم في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية قيس سعيد، وإن هناك اتجاه إلى عدم الدعوة لمجلس شورى لمناقشة الموضوع باعتباره محل إجماع كبير داخل الجسم النهضوي".

كما أعلن رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في تصريح إعلامي هو الآخر أن أعضاء شورى النهضة يساندون المترشح المستقل للدور الثاني للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد.

Advertisements

قد تقرأ أيضا