الارشيف / العالم

آل الشيخ يلتقي وزير الشؤون الإسلامية الموريتاني

Advertisements

التقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ اليوم ، بمقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا السيد الداه ولد سيد أعمر طالب على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية تحت عنوان "فقه بناء الدولة.. رؤية فقهية عصرية" المنعقد حاليا في القاهرة بمشاركة 50 دولة حول العالم.
وفي مستهل اللقاء هنأ الوزير الموريتاني بمناسبة تعيينه وزيراً للشؤون الإسلامية منوهاً بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيداً بالتعاون الثنائي بين الوزارتين في كل ما يخدم العمل الإسلامي ويساهم في نشر الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.
من جانبه، عبر الوزير الموريتاني عن اعتزازه باللقاء والتعاون الثنائي بين الوزارتين بما يسهم في خدمة الإسلام وتصحيح الخطاب الدعوي والمحافظة على الثوابت التي جاء بها الإسلام، مشيراً إلى أن المملكة لها جهود مشهودة ومشكورة في خدمة الإسلام والمسلمين ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما وتعزيز العمل المشترك لنشر قيم وسماحة الإسلام.
وأعرب معالي الوزير " الداه ولد أعمر " عن استنكاره الشديد للهجمات التي طالت منشآت مدنية ونفطية في المملكة، مثل معامل تكرير النفط في بقيق وخريص، مؤكداً أن ما تتعرض له المملكة من اعتداءات متكررة لن تثنيها عن مواصلة العمل لمحاربة الإرهاب والتطرف الذي يحارب صحيح الإسلام التي قامت عليه المملكة، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة أمنها ورخائها واستقراراها.

Advertisements

قد تقرأ أيضا