العالم

مصدر: اتفاق حكومة جنوب السودان والجبهة الثورية يرجئ "المجلس التشريعي"

Advertisements

قالت مصادر برئاسة جنوب السودان إن الاتفاق النهائي بين المجلس السيادي السوداني والجبهة الثورية يتضمن إرجاء تشكيل المجلس التشريعي والولاة لحين الاتفاق على السلام. 

وأشار المصدر في تصريحات لـ"دوت الخليج الإخبارية"، الأربعاء، أن "الاتفاق نص أيضا علي إشراكهم في كل مؤسسات الفترة الانتقالية وتضمين اتفاق السلام مع وثيقة الإعلان الدستوري".

وعلمت "دوت الخليج الإخبارية" من مصادرها أن "وفد المجلس السيادي سيرد علي هذا البند لاحقاً".

وأوضحت المصادر أن رئيس الحركة الشعبية شمال، عبد العزيز الحلو، تحفظ على العديد من النقاط ووافق علي 3 فقط منها بدء جولة التفاوض المباشر مع الحركات المسلحة في 14 أكتوبر/تشرين الأول المقبل وتستمر حتي 14 ديسمبر/كانون الأول وتكون جوبا مقراً للتفاوض ويقود رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت عملية التفاوض بين الأطراف.

ووصل إلى قاعة التوقيع بالقصر الرئاسي بجوبا السفراء الدبلوماسيين المعتمدين لدي جوبا ومتوقع وصول رئيس الوساطة رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وفد المجلس السيادي، وفد الحركة الشعبية برئاسة عبد العزيز الحلو ووفد الجبهة الثورية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا