الارشيف / العالم

سفينة (أوبن آرمز) لإنقاذ المهاجرين لا تزال عالقة في البحر

Advertisements
لا تزال سفينة خيرية للإنقاذ تقل 134 مهاجرا، أغلبهم أفارقة، عالقة قبالة الساحل الإيطالي اليوم السبت (17 أغسطس آب) بينما تستمر معركة سياسية في روما لمنعها من الرسو.

وينتظر المهاجرون الذين انتشلتهم السفينة من مياه قبالة الساحل الليبي على مدى أسبوعين السماح لهم بالنزول إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية جنوب البلاد لكن وزير الداخلية الذي ينتمي لليمين المتطرف ماتيو سالفيني أمر مسؤوليه بمنعهم من ذلك.

ويعد تصرف سالفيني، الذي أسس شعبيته على حملته الشرسة على الهجرة غير المشروعة، تحديا لرئيس الوزراء الإيطالي نفسه كما يأتي على الرغم من موافقة ست دول في الاتحاد الأوروبي على استقبال المهاجرين.

وقالت فرنسا وألمانيا ورومانيا والبرتغال وإسبانيا ولكسمبورج إنها ستساعد على إعادة توطين المهاجرين لكن رد فعل وزارة الداخلية الإيطالية على ذلك اتسم بالتشكك.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا