الارشيف / العالم

الاتحاد الأفريقي: الاتفاق السوداني إنجاز تاريخي عظيم

Advertisements

دوت الخليج - أبوظبي قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، السبت، إن الاتفاق السوداني يعبر عن إرادة الشعب على الرغم من أنه لم يكن أمرا سهلا، فيما ذكر الوسيط الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، أن ما تشهده السودان اليوم يعبر عن تشبث دول أفريقيا بمبدأ حل مشاكلها بنفسها.

وأوضح فكي، خلال حفل توقيع وثائق الفترة الانتقالية: "الاتفاق لم يكن أمرا سهلا، كلكم تعرفون الصعاب الجمة التي اعترضت سبيله خلال الأشهر المنصرمة".

وأضاف: "اتفاقكم هذا جاء تعبيرا عن إرادة الشعب السوداني ونخبته للتصدي لكل التحديات بروح عالية من المسؤولية والوطنية".

وأبرز فكي أن "الوضع في السودان معقد للغاية بسبب موروث التراكمات السلبية والتهميش والحروب المتعددة وما أسفرت عنه من كوارث إنسانية، لكنني سعيد لما حصل اليوم في الخرطوم".

وتابع: "أود أن أؤكد تأكيدا قويا على أن هذا الإنجاز التاريخي العظيم جاء من هندسة وصنع الإرادة الوطنية"، مبينا أن "مستقبل السودان الجديد مرهون بإشراك واحترام الجميع لإتاحة الفرصة لكل أبناء وبنات الوطن ليسهموا في أغنية الحرية والعدالة والسلام".

من جهته، ذكر ولد لبات أن الوساطة الأفريقية "جاءت تعبيرا عن تشبث أفريقيا بمبدأ حل مشاكلها بنفسها وبصورة مستقلة".

Advertisements

وأردف قائلا "أفريقيا أصبحت واقفة على قدميها ومصرة على الحفاظ على استقلالها وسيادة دولها وشعوبها".

وهنأ لبات كل السودانيين بالاتفاق التاريخي، قائلا "هنيئا للشعب السوداني وهنيئا لأفريقا وألف شكر لأصدقائها.. ولتقف أفريقيا وراء السودان ولتقف السودان مع أفريقيا".

وكان السودان فتح، السبت، صفحة جديدة عقب التوقيع النهائي على وثائق المرحلة الانتقالية، التي تمثل بداية جديدة في تاريخ البلاد الحديث.

ووقع الاتفاق نائب رئيس المجلس العسكري السوداني محمد حمدان دقلو، إلى جانب أحمد ربيع عن قوى الحرية والتغيير.

ومن شأن التوقيع، الذي جرى خلال حفل أطلق عليه "فرح السودان"، أن يشكل بداية الفترة الانتقالية، التي ستستمر 39 شهرا.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا