العالم

أمريكا تحظر دخول صلاح قوش لانتهاكه حقوق الإنسان بالسودان

Advertisements

حظرت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، دخول مدير المخابرات السوداني السابق، صلاح عبدالله "قوش" وأسرته إلى أراضيها بسبب تورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الأمريكية أن "لدى الإدارة معلومات موثوقة تفيد بأن صلاح قوش كان متورطًا في التعذيب أثناء فترة رئاسته لجهاز الأمن والمخابرات الوطني".

ولفت إلى أنه في الحالات التي يكون فيها لوزير الخارجية الأمريكي معلومات موثوقة عن تورط مسؤولين أجانب في فساد كبير أو انتهاك جسيم لحقوق الإنسان، فإن هؤلاء الأفراد وأفراد أسرهم المباشرين غير مؤهلين لدخول الولايات المتحدة.

Advertisements

يشار إلى أنه في 14 أبريل/نيسان الماضي، أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان قرارا بتعيين الفريق أبوبكر حسن مصطفى دمبلاب مديرا عاما لجهاز الأمن والمخابرات الوطني خلفا لقوش.

وإثر ذلك أعلن الناطق باسم المجلس العسكري شمس الدين الكباشي، أن قوش قيد الإقامة الجبرية.

وتتبع القوة المكلفة بحراسته جهاز الأمن والمخابرات وهي مرابطة منذ أن كان قوش مديرا للمخابرات.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا