العالم

باكستان تدعو مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة حول التطوارات الأخيرة في كشمير

Advertisements
دعت الحكومة الباكستانية مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لعقد جلسة حول تطورات الأوضاع الأخيرة في إقليم كشمير.

وأوضحت قناة "جيو نيوز" الباكستانية أن وزير خارجية إسلام آباد محمود قريشي، أرسل اليوم/ الثلاثاء/ خطابا إلى رئيس مجلس الأمن الدولي يطالب فيه بمناقشة الإجراءات الهندية الأخيرة بخصوص إقليم كشمير في جلسة له.

وحذّر وزير الخارجية الباكستاني من أن باكستان لن تظل صامتة إزاء استمرار "أعمال العدوان" من جانب الهند، قائلًا "مستعدون للذهاب لأبعد الحدود للدفاع عن أنفسنا".

وكان قائد الجيش الهندي الجنرال بيبين راوات، قد قال في وقت سابق اليوم إن قيام باكستان بنشر موارد عسكرية إضافية على طول خط السيطرة الفاصل بين شطري إقليم كشمير خلال الأيام القليلة الماضية أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، مؤكدًا أن القوات الهندية مستعدة للتعامل مع أي تحدٍ أمني في المنطقة.

وقال قائد الجيش إن القوات الهندية مستعدة للتعامل مع أي تحديات أمنية على طول خط السيطرة، مشددا "نحن مستعدون دائمًا في حالة حدوث أي خطأ".. وحول ما إذا كانت الأعمال العدائية على طول خط السيطرة ستتصاعد في الأيام المقبلة، قال الجنرال روات "إذا أراد الخصم تنشيط خط السيطرة، فالخيار خياره".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا