الارشيف / العالم

بريطانيا: يتعين توصيل رسالة لإيران بالتراجع عن سلوكها

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
سياسة

دوت الخليج الإخبارية

الخميس 2019/7/18 12:05 م بتوقيت أبوظبي

وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت

قالت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت، الخميس، إن بلادها على حق في قلقها على حماية تجارتها في مضيق هرمز، وذلك بعد تهديدات وحوادث متكررة تتعلق بمرور السفن في الخليج العربي ومضيق هرمز.

وأضافت وزيرة الدفاع البريطانية أنه "من المهم أن نبعث برسالة واضحة لإيران مفادها أننا نريد منها التراجع وخفض التصعيد".

الأزمة الإيرانية مع الغرب

Advertisements

وتصاعدت حدة التوترات بين إيران والغرب منذ سريان العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية بالكامل في مايو/أيار الماضي، بالتزامن مع الذكرى السنوية لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية.

ومنذ ذلك الحين تتسارع وتيرة المواجهة بين إيران والغرب، حيث أرسلت الولايات المتحدة في 5 مايو/أيار مجموعة هجومية تضم حاملة طائرات وقاذفات إلى الشرق الأوسط، فيما أعلنت إيران في 8 مايو/أيار أنها ستخفف بعض القيود المفروضة على برنامجها النووي، قبل أن تحذر الإدارة البحرية الأمريكية في العاشر من الشهر ذاته من هجمات إيرانية محتملة على حركة الملاحة في الخليج.

وبالفعل وفي أقل من شهر، تتعرض حركة الملاحة الدولية في الخليج لتهديدات غير مسبوقة، حيث تعرضت 4 سفن من بينها ناقلتان سعوديتان للهجوم في 12 مايو/أيار بالخليج العربي، وحمّل مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إيران مسؤولية الهجوم، قبل أن تتعرض ناقلتان للهجوم جنوبي مضيق هرمز في 13 يونيو/حزيران، وتتهم واشنطن إيران مرة أخرى بالوقوف وراءه.

ولم تتوقف التهديدات الإيرانية عند استهداف حركة الملاحة الدولية فحسب، ولكنها امتدت إلى أبعد من ذلك وأسقطت إيران في 20 يونيو/حزيران طائرة استطلاع أمريكية عسكرية مسيرة في المياه الدولية بالخليج العربي، كما صوبت مدافعها تجاه ناقلة النفط البريطانية هيريتدج عند المدخل الشمالي لمضيق هرمز في 10 يوليو/تموز، ما دفع بريطانيا إلى إرسال السفينة الحربية "إتش. إم. إس كينت" إلى الخليج، لحماية مصالح بريطانيا وحرية الملاحة من التهديدات الإيرانية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا