الارشيف / العالم

تركيا تعلق على قرار أمريكا بإخراجها من برنامج مقاتلات ”إف 35“

Advertisements

وصفت وزارة الخارجية التركية، قرار أمريكا إخراج أنقرة من برنامج مقاتلات ”إف35″، بأنه ”غير شرعي“.

وقالت الوزارة، في وقت متأخر من ليل الأربعاء: ”ندعو الولايات المتحدة إلى التراجع عن هذا الخطأ الذي سيلحق أضرارًا لا يمكن إصلاحها بعلاقات البلدين“.

وأضافت الوزارة أن ”هذه الخطوة أحادية الجانب لا تنسجم مع روح التحالف ولا تعتمد على أي مبرر مشروع“.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بدء مرحلة إخراج تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات ”إف 35“ بسبب شرائها المنظومة الدفاعية الروسية ”إس 400“.

وعقد كل من مستشارة وزير الدفاع الأمريكي إيلين لورد، ونائب مستشار وزير الدفاع ديفيد تراتشتنبيرغ، موجزًا صحفيًا، الأربعاء، في مبنى البنتاغون، تطرقا خلاله إلى مسألة استلام تركيا منظومة ”إس 400“.

وقالت لورد: ”الولايات المتحدة وشركاؤها في برنامج إف-35، متفقين على تعليق شراكة تركيا في البرنامج وبدء المرحلة الرسمية المتعلقة بإخراجها منه. ومع ذلك وكما أعرب الرئيس دونالد ترامب أيضًا فإن الولايات المتحدة لا تزال تولي أهمية كبيرة للشراكة الاستراتيجية مع تركيا“.

وأضافت ”أنهم يتوقعون أن تكتمل المرحلة حتى مارس/ أذار 2020، وأن الطيارين الأتراك الذين يتلقون التدريب في الولايات المتحدة سيغادرونها حتى نهاية الشهر“.

Advertisements

وأعربت عن قلق أمريكا من إمكانية كشف منظومة ”إس 400“ القدرات المتطورة للمقاتلة ”إف 35″، وذلك تسبب بإخراج تركيا من برنامج ”إف 35“.

من جانبه، قال تراتشتنبيرغ إن ”هذا القرار اتخّذ كرد على خطوة تركيا المضي قدمًا في شراء المنظومة“.

وفي وقت سابق الأربعاء، أكدت الإدارة الأمريكية، أن تركيا ”حليف موثوق“، وأن العلاقات بين البلدين ”قوية ولا تقتصر على شراء مقاتلات إف 35“.

وكانت الإدارة الأمريكية هددت تركيا باستثنائها من برنامج مقاتلات إف 35، إذا حصلت على منظومة إس 400 من روسيا.

وفي 12 يوليو/ تموز الجاري أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء وصول أجزاء المنظومة الدفاعية إس 400.

وتعد ”إس 400“ من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورًا في العالم، وهي من إنتاج شركة ”ألماز-أنتي“، المملوكة للحكومة الروسية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا