الارشيف / العالم

بغداد تدين مقتل الدبلوماسي التركي وأربيل تفتح تحقيقا

Advertisements

دوت الخليج - أبوظبي أدانت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، مقتل دبلوماسي تركي ومرافق عراقي في محافظة أربيل، عاصمة كردستان العراق، شمالي البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف في بيان: "ندين الحادث الذي طال دبلوماسيا تركيا في أربيل ومعه مرافقا عراقيا وجريحا واحدا".

وأضاف الصحاف: "مستمرون بالتنسيق مع الجهات الرسمية للوقوف على تفاصيل الحادث".

وكان مراسل "دوت الخليج" في أربيل قد أفاد بمقتل نائب القنصل التركي العام في كردستان العراق، بالإضافة إلى شخص آخر، في إطلاق للنار في مدينة أربيل، وأكدت الخارجية التركية مقتل الدبلوماسي.

وأوضح مراسلنا أن مسلحين اثنين أطلقا النار على الدبلوماسي التركي، بينما كان يتناول الطعام داخل مطعم بأحد الأحياء الراقية التي تخضع لمراقبة أمنية مكثفة.

وذكر أن قوات الأمن في كردستان العراق طوقت مكان الحادث، وأغلقت الطرق المؤدية إلى المطعم، وتبحث عن منفذي الهجوم اللذين لاذا بالفرار.

Advertisements

 من جانبها، أدانت قوات الأمن الداخلي في إقليم كردستان العراق (الأسايش) "بأشد العبارات" إطلاق النار الذي وقع في مطعم بأربيل وأدى لمقتل الدبلوماسي التركي وشخص مدني وإصابة شخص ثالث.

وقالت قوات الأمن الداخلي في الإقليم إن حكومة كردستان العراق بدأت تحقيقا شاملا في الواقعة.

وتوعدت تركيا بالقيام بـ"الرد المناسب"، على الهجوم، وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين على حياه في تويتر: "سنقوم بالرد المناسب على منفذي هذا الهجوم الجبان".

وبحسب مرسلينا، يخضع الحي الذي وقع فيه الحادث إلى مراقبة أمنية كثيفة، إذ يضم عددا كبيرا من مقرات القنصليات ويقطنه عدد كبير من الدبلوماسيين الأجانب.

ودأبت تركيا على قصف مواقع تابعة لجماعات كردية مسلحة في كردستان العراق تعتبرها أنقرة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور لدى أنقرة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا