العالم

عظام ضحايا مذبحة "سربرينيتسا" حاضرة في "مسيرة السلام"

Advertisements

البوسنة والهرسك / فيسنا بيستش - سانيلا كرنوفيرسانين / دوت الخليج

يُشارك الآلاف في البوسنة والهرسك، الإثنين، في "مسيرة السلام"، عبر طريق غابي جديد غير مستخدم في السابق، مرّ عبره أهالي سربرينيتسا في 1995، فرارا من المذبحة.

وعُثر في جنبات الطريق الجديد أثناء شقه، على عظام الضحايا ومستلزماتهم الشخصية من قبل الملابس والأحذية والأغطية، تُركت في مكانها، وهو ما ينتظر أن يخلق تأثير أكبر على المشاركين في المسيرة.

وتسلك المسيرة الطريق المعاكس للاتجاه الذي سلكه الفارون من "سربرينيتسا" إلى "نزوك"، وذلك للهرب من المذبحة في 1995.

ويعتزم المشاركون في المسيرة، السير طوال 3 أيام، من أجل الوصول إلى النصب التذكاري في مقبرة "بوتوشاري"، شمال شرقي البلاد.

وفي حديث للأناضول، قال أحد منسقي المسيرة "منير حبيبوفيتش"، إن الطريق الجديد مثّل طريق الخلاص، بالنسبة لأجدادنا في 1995، وهو يحمل أهمية كبيرة.

وأضاف أن العمل على تجهيز الطريق استمر 3 سنوات، وأن الهدف من المسيرة هو عدم نسيان معاناة الضحايا الذين سقطوا وقتها.

وأعلن عن وجود أطفال من بين المشاركين، الذين سيبلغ عددهم أكثر من 5 آلاف، حسب توقعه.

Advertisements

بدوره، أوضح المنسق الآخر "رامز نوكيج"، أن العظام والمستلزمات الشخصية من قبل الملابس، والأحذية، والأغطية، تعود لـ 250 من الضحايا، وعثر عليها حديثا.

وأردف: "إبقاء عظام الضحايا ومستلزماتهم بمكانها على جنبات الطريق سيخلق تأثير أكبر لدى المشاركين، ويقرب صورة الكارثة إلى أذهانهم".

- مسيرة السلام في طريق الموت

وتنظم "مسيرة السلام" سنويا، شرقي البوسنة والهرسك، بمشاركة الآلاف، وذلك لإحياء مذبحة سربرنيتسا، وذلك عبر السير في طريق غابية، يُطلق عليها "طريق الموت".

يذكر أن القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش، دخلت سربرنيتسا في 11 يوليو/ تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني.

وتراوحت أعمار الضحايا بين 7 إلى 70 عامًا، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات الآلاف من البوسنيين إلى القوات الصربية.

ورغم مرور 24 عاما على المذبحة لم يتم العثور على رفات أكثر من 1000 من ضحاياها.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا