العالم

الزهار مفجّرا فضيحة: فلسطين مجرد "سواك".. وفتح ترد: تفاهات

Advertisements

فجّر القيادي في حركة "حماس" محمود الزهار، فضيحة جديدة، بعد أن اعتبر فلسطين بالنسبة لحركته ليست أكثر من "سواك".

بل وزاد حين أعرب عن شعوره بـ"التقيؤ" عندما يستمع إلى دعوات إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس على حدود 1967.

فضيحة الزهار وردت في شريط فيديو مسرب متحدثا إلى عدد من نشطاء حركة "حماس" في غزة، دون أن يتضح تاريخه بالتحديد.

وفي تعقيب على كلام الزهار، قال مسؤول كبير في حركة "فتح" لـ"دوت الخليج الإخبارية" إنه "شخص موتور اعتاد إطلاق التصريحات الموتورة وهو لا يستحق عناء التعقيب لأنه بطبيعة الحال لن يتراجع".

وأضاف المسؤول، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه "ما تفوه به هذا الشخص مدان من قبل كل فلسطيني وهو يكشف وجهه الحقيقي".

Advertisements

ومن جهته قال عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لـ"دوت الخليج الإخبارية":"لن ننزلق إلى هذا المستوى من التفاهات وعلى حركة حماس وليس أي جهة أخرى أن تدين تصريحاته ".

وتابع: " لقد اعتاد الزهار انتهاج الردح كأسلوب للرد على كل من يحاول تصويبه عن الأخطاء الفادحة التي يقع فيها ، فهو يُخطيء كلما تحدث".

وكان نشطاء تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر فيه الزهار وهو يقول متسائلا: "دولة فلسطينية في حدود 1967 من الثوابت؟، طبعا عندما أسمع هذا الكلام أشعر بالتقيؤ، لأنه لا يوجد مشروع ولا غيره ".

واستطرد مبتسما: "أما فلسطين بالنسبة لنا فهي مثل الذي أحضر السواك وينظف أسنانه فقط ـ لأن مشروعنا أكبر من فلسطين ، فلسطين لا تظهر على الخارطة".

واعتاد الزهار إطلاق التصريحات المثيرة للجدل، ورغم ذلك فإن "حماس" لم تتخذ أي إجراءات ضده.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا