الارشيف / العالم

القاضي الدكتور جمال حسين السميطي.. يوم لتخليد إرث الوالد المؤسس

Advertisements

العمل الإنساني في دولة الإمارات العربية المتحدة نهج راسخ واستراتيجية ثابتة، تشمل كافة مؤسسات الدولة، وتحظى بدعم ومشاركة كافة شرائح مجتمعها، وتصل إلى ذروتها في يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وعندما يكون العمل الإنساني على هذا النحو، يمكن لدولتنا أن تحجز اسمها بحروف من نور في صدارة الدول المانحة، وهذا ما حققته بالفعل مقارنة بناتجها المحلي الإجمالي، حيث تقدم إمارات الدولة نموذجاً مشرقاً في تضافر جهودها للوصول بهذا النشاط إلى مستويات عالمية غير مسبوقة.

ونحن على يقين أن هذا التوجّه سيبقى راسخاً في المستقبل لأسباب عديدة، ومن أهمها إقبال الأفراد على دعمه، وحرص المؤسسات من القطاعين العام والخاص على الانضمام إلى جهود الإغاثة وأعمال الخير على المستويين المحلي والخارجي، بل والعمل على تضمينها في إطار استراتيجياتها للمسؤولية المجتمعية، ما يعكس حرص الجميع على تخليد إرث الوالد المؤسس، ليبقى أحد المكونات الأساسية للصورة الإنسانية التي اكتسبتها دولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى العالم.


المصدر: cbpr

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا