الارشيف / العالم

السبب الحقيقى وراء قرار ترامب بشأن «هواوى»

Advertisements
أثار القرار الأمريكى الأخير بشأن إعلان شركة "جوجل" تعليق أعمالها التجارية مع شركة الاتصالات الصينية "هواوى"، جدلا فى الأوساط العالمية، التى تساءلت عن سبب هذا التصعيد المفاجىء.

قال رئيس قطاع اقتصاد وسياسة الصين فى معهد الاقتصاد العالمى والعلاقات الدولية، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، سيرجى لوكونين، إن "واشنطن تحاول كسب الوقت فقط فى المنافسة مع الصين، لعرقلتها عن التقدم أكثر، فى محاولة منها للحاق بها".

وأضاف لوكونين، وفقا لصحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية، أن أمريكا تحاول الحفاظ على الريادة العلمية والتكنولوجية، والصين واحدة من الدول القليلة التى قد تشكل تهديدًا على المدى المتوسط والطويل. لذلك، قررت واشنطن الحد من تطورها بكل الطرق، حيث أن هناك صراع على أسواق خدمة الجيل الخامس، و"هواوى" واحدة من الشركات الرائدة فى هذا الموضوع.

يذكر أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أطلق شرارة التصعيد فى العلاقات الاقتصادية المتوترة مع الصين، بإعلان شركة "جوجل" العالمية، تعليق أعمالها التجارية مع شركة الاتصالات الصينية "هواوى"، مما يعنى أنه لم يعد بإمكانها استخدام تطبيقات مثل "Gmail" أو خرائط "جوجل" على هواتفها.

Advertisements

كما أصدرت وزارة التجارة الأمريكية، قرارا يفيد بإدراج شركة "هواوى" و70 فرعا تابعا لها ضمن القائمة السوداء للمصدرين، ومنع هذه الشركة من بيع منتجاتها التقنية للولايات المتحدة.

 

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا