الارشيف / العالم

فصائل غزة: ورشة صفقة القرن مرفوضة

Advertisements
اعتبرت فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة أن "إعلان الإدارة الأمريكية عن عقد ورشة اقتصادية في مملكة البحرين لتنفيذ مشاريع اقتصادية خطوة تطبيعية مرفوضة ومدانة تهدف إلى زيادة الوعي وتغيير مفهوم العداوة في المنطقة، بما يشرعن وجود الاحتلال".

وأكدت الفصائل في ختام اجتماع لها بغزة، "أن استضافة النظام الرسمي لمملكة البحرين للورشة الاقتصادية التي دعت إليها الولايات الأمريكية كفصل من فصول صفقة القرن والتي تمثل منحًا خطيرًا لتصفية القضية الفلسطينية".

وقال خالد أبو هلال، أمين عام حركة الأحرار، إن "القضية الفلسطينية سياسية بحتة، وحقوق وطنية غير قابلة للمساومة والبيع، والمشاريع الاقتصادية والوعود الخيالية لن تُغطي الوجه الخبيث الذي تحمله الصفقة في تصفية القضية الفلسطينية".

وأكد في مؤتمر صحفي "الرفض القاطع لكل أشكال التطبيع مع إسرائيل، حيث إن التطبيع يمثل خيانة للقضية وطعنة غادرة لتضحيات الشعب الفلسطيني".

ودعا أبو هلال "شعوب الأمة العربية والإسلامية وعلى رأسهم الشعب البحريني الشقيق إلى نبذ المطبعين والتبرؤ منهم ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني"، مؤكدا وحدة الشعب الفلسطيني واستمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية لمواجهة صفقة القرن وتحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة والحياة الكريمة.

ودعا السلطة إلى الالتزام بقضايا الإجماع الوطني بوقف التنسيق الأمني والتبرؤ من حقبة أوسلو والانحياز إلى خيار المقاومة ومواجهة صفقة القرن.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا