الارشيف / العالم

كندا تعرب عن قلقها إزاء اعتقال الصين لمواطنين كنديين

Advertisements

وقال جودال، إن هذه الخطوة إجراء تعسفى، وأن كندا ستواصل المطالبة بالمعاملة المناسبة لمايكل كوفريج، ومايكل سبافور، وأضاف أنه لم يتم تقديم دليل يشير إلى أى صحة الادعاءات الموجهة ضدهما.

وقالت المجموعة الدولية للأزمات، إن كوفريج على الأقل، لم ير أى شخص من الخارج منذ اعتقاله فى ديسمبر.

وأُلقى القبض على كل من كوفريج وسبور فى العاشر من ديسمبر، بعد أن تم إلقاء القبض على المديرة التنفيذية لشركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوى" فى فانكوفر فى الأول من ديسمبر بناءًا على طلب من السلطات الأمريكية، التى تريد تسليمها لمواجهة تهم بالاحتيال.

Advertisements

وقالت بريتانى فليتشر، المتحدثة باسم الخارجية الكندية، فى بيان لها "كندا تدين بشدة اعتقالهما التعسفى ونحن ندين اعتقالهما التعسفى فى العاشر من ديسمبر".

وقام المسؤولون القنصليون الكنديون، بزيارات قنصلية حديثة للرجلين وسيواصلون تقديم الخدمات القنصلية لهما ولأسرهما.

جدير بالذكر، أن كوفريج هو دبلوماسى كندى سابق، وخبير فى مجموعة الأزمات الدولية، وسبافور رجل أعمال يتمتع بخبرة طويلة فى كوريا الشمالية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا