الارشيف / العالم

"تحالف الروهنغيا" يرحب بدعوة الأمم المتحدة لمقاطعة جيش ميانمار

Advertisements

دكا/ دوت الخليج

رحب تحالف الروهنغيا الحر (منظمة مدنية)، الأربعاء، بدعوة الأمم المتحدة لدول العالم إلى قطع تعاملاتها التجارية مع جيش ميانمار، كجزء من الجهود الرامية إلى محاسبته على انتهاكاته لحقوق الأقليات العرقية بالبلاد.

جاء ذلك في إطار الجهود الرامية إلى محاسبة جيش ميانمار على انتهاكاته لحقوق الأقليات العرقية بالبلاد، وفق بيان لتحالف الروهنغيا الحر.

وقال التحالف إن "النشطاء الحقوقيون والداعمون الدوليون، الذين يعملون على إنهاء الإبادة الجماعية، يرحبون بشكل قاطع ويؤيدون الدعوة التي وجهتها بعثة الأمم المتحدة المستقلة لتقصي الحقائق" بقطع دول العالم لتعاملاتها التجارية مع جيش ميانمار.

وشكر التحالف، الأمم المتحدة، على دعوتها لعزل قادة ميانمار العسكريين بأنحاء العالم.

والثلاثاء، ذكرت بعثة تقصي الحقائق بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في بيان لها، أنه لم يتم إحراز أي تقدم تجاه حل الأزمة المتعلقة بأقلية الروهنغيا المسلمة فى ميانمار.

Advertisements

وحثّت البعثة الدول، على قطع تعاملاتها التجارية مع جيش ميانمار، كجزء من الجهود الرامية إلى محاسبته على انتهاكاته لحقوق الأقليات العرقية بالبلاد.

وخلصت البعثة الأممية إلى أن جيش ميانمار ارتكب فظائع وانتهاكات بحق العديد من الجماعات العرقية التي تعيش داخل البلاد.

ومنذ أغسطس/ آب 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار، ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون منهم إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا