العالم

بالصور.. إصابة 9 متظاهرين برصاص “الدعم السريع” بالخرطوم

Advertisements

أصيب 9 متظاهرين سودانيين، اليوم الأربعاء، إثر إطلاق النار من قوات الدعم السريع على المتظاهرين في شارع النيل قرب ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني في العاصمة الخرطوم. وأكد مصدر من ساحة الاعتصام لـ”الخليج أونلاين”، أن قوات “الدعم السريع” أطقلت النار على الثوار، وهو ما أكده لاحقاً تجمع المهنيين السودانيين في بيان له عبر حسابه في موقع “تويتر”. وقال تجمع المهنيين: إن “قوات تتبع للدعم السريع استخدمت الرصاص الحي والهراوات والسياط للاعتداء على الثوار، ما أدى لوقوع 9 إصابات في صفوف المواطنين، وهو ما نرفضه تماماً”.

وحمّل تجمع المهنيين المجلس العسكري المسؤولية الكاملة عن “هذه الاعتداءات السافرة، وفشله في لجم ووقف القوات التابعة له، والتي تشكل امتداداً لممارسات أجهزة أمن النظام الساقط ومليشياته”. ورفض التجمع محاولات قمع الشعب وحقه المشروع في التعبير السلمي، داعياً الثوار الالتزام بمنطقة الاعتصام المحددة منذ 6 أبريل 2019، وعدم الاستجابة للاستفزازات المقصودة الهادفة إلى الذهاب لدائرة العنف.

وكانت “قوى إعلان الحرية والتغيير” قد قالت في مؤتمر صحفي، عقدته أمس بالعاصمة، إن قوات ترتدي زي قوات الدعم السريع أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الاعتصام، الاثنين (13 مايو)، ما أسفر عن مقتل أربعة من المحتجين وإصابة نحو 200 بينهم 77 حالاتهم خطيرة.

Advertisements

وبرز اسم قوات الدعم السريع في الأيام القليلة التي سبقت انقلاب الفريق أول عوض بن عوف، على الرئيس عمر البشير، وإنهاء حكمه الذي استمر 30 عاماً. وتشكلت قوات التدخل السريع عام 2013؛ من رجال قبليين بقيادة محمد حمدان دقلو، الشهير بحميدتي، وتبعت في البداية جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وفي 11 أبريل الماضي، عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. وشكَّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات على إدارة المرحلة المقبلة، مع المعارضة التي تطالب بتسليم السُّلطة إلى حكومة مدنية.

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا