العالم

مقتل 40 حوثيا بينهم قيادات في معارك مع الجيش اليمني بالضالع

Advertisements

أعلن الجيش اليمني، الأحد، مقتل 40  عنصرا حوثيا بينهم قيادات في معارك عنيفة بمحافظة الضالع، جنوبي البلاد، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع الانقلابيين بمحافظة صعدة شمالا.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان صحفي، أن 40 من المليشيا الحوثية قتلوا في مواجهات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة، شمالي محافظة الضالع.

واندلعت مواجهات بين قوات الجيش الوطني اليمني والمليشيا الانقلابية، في الأطراف الجنوبية، لمديرية قعطبة شمالي الضالع، وامتدت إلى أسفل نقيل "الشيم" جنوبي منطقة مريس، ومنطقة “حمران السادة” شمالي مديرية قعطبة ، والدائري الغربي بمنطقة "العبارى" .

ووفقا للمصدر، قصفت قوات الجيش الوطني اليمني، مواقع المليشيا الحوثية في منطقة "حمران السادة"، و"دار السقمة"، و"معزوب عامر" شمالي وغربي مديرية قعطبة.

وأسفرت المواجهات والقصف المدفعي، بالإضافة إلى مقتل العشرات، تدمير دبابة، و5 سيارات دوريات تابعة لها.

Advertisements

غارات للتحالف بصعدة

وفي محافظة صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف العربي تجمعات وتحركات لميلشيا الحوثي الانقلابية في مديرية كتاف.

وطال القصف الجوي، تجمعات لميلشيا الحوثي الانقلابية في منطقة "أم الرياح" القريبة من مركز مديرية كتاف شرق المحافظة، ما أسفر عن عن مقتل 10 من الانقلابيين وجرح عدد آخرين.

وفي صعدة أيضاً، أفشلت قوات الجيش الوطني اليمني هجوما لميلشيا الحوثي الانقلابية في مديرية الصفراء جنوبي المحافظة، بإسناد من مدفعية التحالف العربي.

وأسفرت المواجهات عن مصرع وجرح عدد من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، وفقا لمصدر عسكري يمني.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا