الارشيف / العالم

واشنطن بوست تكشف سرا خطيرا عن تفاصيل صفقة القرن

Advertisements
كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، أمس الأحد، أن "صفقة القرن" التي يتبناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل الصراع العربي الإسرائيلي ستشمل حوافز اقتصادية كبيرة للفلسطينيين تعمل على تحسين حياتهم، لكنها على الأرجح لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة لهم.

وأفادت الصحيفة الأمريكية، نقلا عن مسؤولين أمريكيين، أن خطة السلام الأمريكية المسماة بـ"صفقة القرن" والمتوقع طرحها في الأشهر المقبلة تتضمن تحسين ظروف حياة الفلسطينيين مقارنة بالوضع الراهن ولكنها لا تتضمن، كما يبدو، إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ورجحت أن تتركز الخطة على تلبية احتياجات إسرائيل الأمنية.

وجاء التقرير بعد أن أجرت الصحيفة، مؤخرا، عدة مقابلات مع أعضاء في فريق ترامب بالشرق الأوسط.

ووفقا للصحيفة فإن خطة السلام لا تستند إلى حل الدولتين، على عكس جولات المفاوضات التي حدثت على مدار العشرين عاما الماضية.

ومن المتوقع أن يقوم البيت الأبيض بطرح حزمة السلام التي طال انتظارها خلال موسم الربيع الحالي أو في بداية موسم الصيف، بعد أكثر من عامين من الجهود التي بذلها مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر لإعداد ما بات يعرف بـ"صفقة القرن".

ووسط تكهنات متزايدة بأن خطة ترامب للسلام لن توفر إقامة دولة فلسطينية، قام حوالي ثلاثين من كبار السياسيين الأوروبيين السابقين، أمس الأحد، بنشر دعوة للاتحاد الأوروبي لإعادة تأكيد التزامه بحل الدولتين ورفض أي خطة لا تلبي المطالب الفلسطينية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا