الارشيف / العالم

تقرير استخباراتي يكشف: إسرائيل تراقب سوريا

Advertisements
عمدت إسرائيل إظهار مراقبتها المنشآت العسكرية في سوريا، عبر بث صورٍ للأراضي السورية، التقطتها أقمارٍ صناعية، تظهر من خلالها منشأة عسكرية سورية، لتصنيع صواريخ «أرض - أرض»، تقع بالقرب من الحدود اللبنانية.

ونشرت صحيفة «هآرتس»، تقريرًا استخباراتيًا صادر عن شركة «إيمدج سات إنترناشونال»، يؤكد عدم صناعة محركات للصواريخ أو الرؤوس الحربية في الموقع المذكور.

تقرير استخباراتي يكشف: إسرائيل تراقب سوريا 
ووفقًا للتقرير الاستخباراتي الذي نشرته شركة «إيمدج سات إنترناشونال»، فإن مصنع تصنيع الصواريخ يقع في مدينة صافيتا غربي سوريا، على بعد حوالي ثمانية كيلومترات من الحدود اللبنانية.

ولا يعتبر التقرير الاستخباراتي الذي نشرته صحف إسرائيل هو الأول من نوعه، إذ تعمد الاخيرة إلى إظهار مراقبتها للنشاط التسليحي في سوريا خصوصًا في هضبة الجولان المحتلة؛ فأصدر جيش الاحتلال أمس الاثنين، بيانًا يؤكد محاولة حزب الله تفعيل وحدة سرية ضد إسرائيل.

تقرير استخباراتي يكشف: إسرائيل تراقب سوريا
وقال في بيان جيش الاحتلال: «يرأس الوحدة علي موسى عباس دقدوق، المعروف بأبي حسين ساجد الذي التحق في صفوف حزب الله عام 1983، وشغل عدة مناصب ومهام في منطقة جنوب لبنان ثم انتقل عام 2006 للعمل في العراق كمسؤول عمليات وحدة حزب الله-العراق، وقد تم سجن ساجد من قبل القوات الأمريكية عام 2007 بسبب مسؤوليته عن خطف وقتل 5 جنود أمريكيين في كربلاء، ثم تم الإفراج عنه بعد تدخل حزب الله أمام الحكومة العراقية ونقص الأدلة، وصيف 2018 أرسل لسوريا بهدف إقامة وحدة ملف الجولان».

Advertisements

وتأتي بيانات إسرائيل ومزاعمها بشأن تفعيل قوى عسكرية ضدها في أراضي سوريا، في إطار محاولتها فرض سيطرتها على هضبة الجولان وإعلانها هضبة إسرائيلية.

تقرير استخباراتي يكشف: إسرائيل تراقب سوريا
جدير بالذكر أن آخر تصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال فيه« إن مرتفعات الجولان السورية جزء لا يتجزأ من إسرائيل، ويجب أن تبقى إسرائيلية إلى الأبد».

اقرأ أيضًا: صحيفة صهيونية تكشف تفاصيل موقف عرب إسرائيل ضد مصر وسوريا في حرب أكتوبر

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا