العالم

رئيس فنزويلا المؤقت يرد الجميل لأمريكا ويصدم العرب بقرارغريب

قال الرئيس الفنزويلي المؤقت، خوان جوايدو، في حوار مع صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، نشرته اليوم الثلاثاء، إنه يدرس إعادة العلاقات بين بلاده وإسرائيل بعد قطيعة دامت نحو 10 سنوات تضامنا مع القضية الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن جوايدو قوله إن بلاده بدأت في إعادة تطبيع العلاقات مع إسرائيل مشيرا إلى سعادته بالإعلان عن هذه الخطوة بنفسه وقال: هذا مهم جدا بالنسبة لي، في البداية سنجدد العلاقات وبعدها سنعلن عن تعيين سفير لنا في إسرائيل، ونتمنى أن يأتي إلينا سفير إسرائيلي.

وأكد الرئيس المؤقت أنه يبحث نقل سفارة بلاده إلى القدس، مشيرا إلى أن يهود فنزويلا ساهموا كثيرا في خدمة المجتمع.

ودعمت إسرائيل وعدد من القوى المتحالفة مع الولايات المتحدة جوايدو بعد أن أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا الشهر الماضى فى صراع على السلطة مع الرئيس الاشتراكى نيكولاس مادورو.

كان الرئيس الفنزويلي، هوجو تشافيز، قد قطع العلاقات مع إسرائيل بسبب حرب غزة عام 2008-2009 وعزز العلاقات مع الفلسطينيين وكذلك مع إيران.

قد تقرأ أيضا