الارشيف / العالم

ذهبيتان للكويت في "آسياد جاكرتا"

سعادة غامرة يعيشها الشارع الرياضي بعد الإنجاز المشرف الذي حققه اللاعبان، الرامي منصور الشمري في منافسات رماية الـ«سكيت» ولاعب الكاراتيه علي الشطي، بحصولهما على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الـ18 المقامة في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، حيث أشاد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بهذا الإنجاز معربا عن اعتزازه بالنتائج التي حققها اللاعبان، مؤكدا أن الشباب الكويتي مصدر فخر للوطن وثروته.
بدوره أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أمس، الحرص على ترجمة التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بتوفير كافة السبل والرعاية للشباب الكويتي، لاسيما الرياضيين للظهور بالمستوى اللائق والمشرف.
وفيما هنأ اللاعبين، فقد أكد أن الرياضيين الكويتيين يثبتون دائما تميزهم وقدرتهم في المنافسات الدولية وحرصهم على تبوء المراكز الأولى ورفع علم بلادهم خفاقا في جميع المحافل، مؤكدين على ما تتمتع به الكويت من خبرات ومواهب تستحق التقدير والاعتزاز.
بدوره أعرب رئيس الاتحاد الكويتي للرماية دعيج العتيبي عن فخره واعتزازه الكبيرين وكل منتسبي رياضة الرماية الكويتية بتتويج الرامي الكويتي منصور الرشيدي بالميدالية الذهبية الأولى للكويت في دورة الألعاب الآسيوية الـ18 في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، ورفع علم الكويت خفاقا في هذا المحفل الرياضي القاري الكبير.
وأكد العتيبي في اتصال مع "كونا" أمس، أن ما حققته رياضة الرماية الكويتية في هذه الدورة «أمر يدعو للفخر» لاسيما أن هذه المشاركة تقررت قبل يومين فقط، إذ كان الاستعداد لها بصورة سريعة، مشيدا بأداء الرامي البطل الرشيدي في كافة مراحل المسابقة.