الارشيف / العالم

«الإفتاء»: يجوز حبس الأب المقصر مع أولاده أو الحجز على أمواله

قالت دار الإفتاء، إن الله أمر كلا من الرجال والنساء بالقيام بما أقامهم الله فيه من ناحية الحقوق والواجبات. 

 

وقال تعالى: "وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا" .

 

وأضافت الإفتاء ، أن الله أوجب للأبناء على الأب حقوقًا منها: النفقة عليهم، ورعايتهم، وتعهدهم بالتربية والنصح، قال تعالى: وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ، واتفق فقهاء الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة على وجوب إنفاق الزوج على أبنائه المباشرين.

 

وتابعت: أن نفقة الزوجة والأبناء واجبة على الزوج، ويجب عليه القيام بجميع ما يحتاجونه من نفقةِ طعامٍ وكسوةٍ وغير ذلك بحسب العرف لأمثالهم على مثله، فإذا قصَّر فى ذلك صارت هذه النفقة دَينًا عليه فى ذمته من وقت التقصير والامتناع، خاصةً إذا قضى بذلك القاضى أو حصل بتراضى الزوجين عند الحنفية وعند الشافعية والحنابلة تصير دينًا فى ذمة الزوج من غير حاجةٍ إلى قضاءٍ ولا رضًا من الزوج.

 

وأشارت إلى أن نفقة الزوجة تعتبر دينًا على الزوج من تاريخ امتناعه عن الإنفاق مع وجوبها، ولا تسقط إلا بالأداء أو الإبراء، و شَرَعَ الشَرْعُ الشريف ما يجبره على الأداء والقيام بهذه الحقوق، فأجاز عقوبته بالحجز على أمواله أو حبسه، وإن كان القاضى لا يعلم من الزوج عسره فسألت المرأة حبسه بالنفقة لم يحبسه القاضى فى أول مرة، لأن الحبس عقوبة لا يستوجبها إلا الظالم، ولم يظهر ظلمه فى أول مرة فلا يحبسه، ولكن يأمره بأن ينفق عليها، ويخبره أنه يحبسه إن لم يفعل، فإن عادت إليه مرتين أو ثلاثًا حبسه.

 

ونوهت بأن مسئولية الأب تجاه أولاده ليست هى الإنفاق فحسب، وإنما تشمل وجوب التربية والمتابعة كوجوب النفقة سواء بسواء، فيجب على الوالد أن يقوم بتربية أولاده ورعايتهم جسميًّا وعلميًّا، وأن يتعاهدهم بالأخلاق والقيم النبيلة، وتعليمهم الحلال والحرام، ويوفر لهم ما هم فى حاجة إليه من عناية مادية ومعنوية، واستشهدت دار الإفتاء بما ورد عن النبى «مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللهُ رَعِيَّةً يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلَّا حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ».

 

يذكر أن مجلس النواب يعد مشروع قانون لمعاقبة الوالدين المهملين لأطفالهم بالسجن 10 سنوات.