الارشيف / العالم

الرئيس الإسرائيلي يهدد بضرب 3 دول عربية

Advertisements
أكدت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية اليوم الخميس، أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أتهم حزب الله بـ "إقامة مصانع لإنتاج القذائف الدقيقة في قلب بيروت، تحت غطاء مدني وبدعم إيراني"، معتبرا ذلك "نشاطا يشكل خطرا على أمن إسرائيل، التي قد تضطر إلى الرد، الأمر الذي سيجر المنطقة كلها إلى التصعيد، ويضر كثيرا بلبنان".

وشدد ريفلين على أن "إسرائيل لا تفرق بين حزب الله والدولة اللبنانية" ودعا "ممارسة الضغط المطلوب على الحكومة اللبنانية، لبسط سيادتها وتقويض كل تدخلات إيران وحزب الله، التي قد تدفعنا إلى الحرب".

وعلق ريفلين على ضربات إسرائيل في سوريا، قائلًا "طالما استمرت إيران وأتباعها بالتموضع، فإن إسرائيل ستدافع عن أمنها، بما في ذلك ضد نقل الأسلحة المتطورة من إيران إلى حزب الله في لبنان، عبر سوريا" مضيفًا أن "إسرائيل غير معنية بالتصعيد في غزة، ولكنها لن توافق على انتهاك سيادتها".

وقالت "يديعوت احرونوت" إن تهديدات الرئيس الإسرائيلي جاءت خلال لقائه لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يستعد لزيارة لبنان الشهر المقبل، وذلك في قصر الإليزيه في باريس، حيث بحث الطرفين النفوذ الإيراني المتزايد في سوريا ولبنان.

وتأتى زيارة ريفلين فرنسا بمناسبة الذكرى الـ 70، لاعترافها بإسرائيل ورافق ريفلين في هذه الزيارة، قائد سلاح الجو الإسرائيلي اللواء عميكام نوركين وأوضح ريفلين لماكرون، أن بلاده "لن تقف مكتوفة الأيدي، إذا ما تعرضت لتهديد من لبنان".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا