الارشيف / العالم

اتهام القاصر اليهودي بقتل عائشة الرابي بغير عمد

Advertisements

قدمت الى المحكمة المركزية في اللد صباح اليوم لائحة اتهام، ضد القاصر اليهودي المشتبه فيه بقتل السيدة الفلسطينية عائشة الرابي من خلال القاء حجر على سيارتها في السامرة قبل عدة أشهر. وتوجه الى هذا القاصر تهمة القتل غير العمد في ظروف تتعلق بعمل إرهابي. وافيد بأن الدليل الرئيسي ضده هو عينة للحمض النووي تعود اليه، وكان قد تم تحليلها عن الحجر الذي يزن كيلوغرامين والذي أصاب المرحومة عائشة الرابي. وطلبت النيابة من المحكمة إبقاء المتهم قيد الحبس الى حين استنفاد الإجراءات القضائية بحقه.
زوج المغدورة يعقب على القرار
وفي اول تعقيب له على اتهام هذا القاصر, اعرب يعقوب زوج المغدورة, عن امله في ان ينال المتهم العقاب الذي يستحقه. ومع ذلك أضاف انه من غير المعقول ان يكون هذا القاصر ضالعا في الجريمة لوحده بل كان معه اخرون, مشيرا الى ان سيارتهما تعرضت لالقاء ثلاثة احجار في غضون ثانية واحدة. ومضى الزوج يقول انه منذ بدء عملية التحقيق، لم تقم اية جهة مسؤولة باطلاعه على سيرها، واليوم فقط ابلغته الشرطة بتقديم لائحة الاتهام.
وتجدر الإشارة الى أن السبب الرئيسي في إرجاء النيابة العامة عملية تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه فيه، تعود الى التزام المشتبه فيه منذ اعتقاله جانب الصمت وعدم التعاون مع المحققين. فيما أن المشتبه فيهم الأربعة الآخرين تم الافراج عنهم قبل أسبوعين ليبقوا قيد الحبس المنزلي.
ويذكر ان المرحومة عائشة عمرها 45 عاما وهي من بلدة بديا قضاء نابلس وهي أم لتسعة أولاد. ويشار الى أن الزوجين كانا عائدين من مدينة الخليل بعد زيارتهما لابنتهما هناك قبل تعرضهما للرشق بالحجارة من قبل مجموعة مستوطنين. 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا