الارشيف / العالم

ماذا يحدث في فنزويلا؟.. نهاية مادورو ومظاهرات وترامب يتحرك

Advertisements

دبي - بواسطة محمد فارس أعلن رئيس البرلمان وزعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، الأربعاء، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وذلك بعدما اعتبرت المعارضة أن حكم الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو "غير شرعي"، فيما سارع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى الاعتراف بغوايدو.

ونزل مئات الآلاف من مؤيدي مادورو ومعارضيه إلى شوارع العاصمة، كراكاس، وفق ما أوردت "فرانس برس".

وفي أسرع ردود الفعل الدولية، أعلن ترامب اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد، داعيا الدول الغربية إلى حذو حذوه.

مظاهرات تجتاح فنزويلا خرج مئات الآلاف، الأربعاء، إلى شوارع العاصمة الفنزويلية كراكاس، بعد أن أعلن رئيس البرلمان وزعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وتعهد ترامب بأن "تلقي الولايات المتحدة بكل ثقلها الاقتصادي والدبلوماسي من أجل استعادة الديمقراطية في فنزويلا".

Advertisements

كما اعترفت منظمة الدول الأميركية بغوايدو رئيسا للبلاد، فيما ذكرت وسائل إعلام كندية أن الحكومة ستعترف أيضا بحكم غوايدو للبلاد.

 وكان غوايدو قد أعلن، الجمعة، أنه مستعد لتولي رئاسة البلاد بعدما أعلنت المعارضة أنها تعتبر فترة الولاية الثانية للرئيس نيكولاس مادورو غير شرعية.

وقال غوايدو (35 عاما) في مقابلة مع رويترز، الثلاثاء، إنه "ينوي إذا أصبح رئيسا أن يوفر حماية قانونية للجنود والمسؤولين المنشقين"، لكنه قال ”ستطبق العدالة بحق أولئك الذين ارتكبوا أفعالا مشينة“. © Sky News Screen Grab مظاهرات تجتاح فنزويلا

وأضاف: "ظللنا طيلة 20 عاما نعاني هجمات. قتلوا زعماء سياسيين وسجنوا آخرين، وتعرضت أنا للخطف لبضع ساعات، قتلوا أصدقائي“.

وأدى مادورو الخميس اليمين لفترة ثانية متحديا منتقديه في الولايات المتحدة ودول أميركا اللاتينية الذين وصفوه بأنه "مغتصب غير شرعي" للسلطة في بلد يعاني من أزمة إنسانية بسبب تردي حالة الاقتصاد.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا