الارشيف / العالم

واشنطن: مادورو لا يملك السلطة لقطع العلاقات معنا

Advertisements

وكالات - أبوظبي أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، أن نيكولاس مادورو ليست لديه سلطة لقطع العلاقات الدبلوماسية بين كاراكاس وواشنطن، وذلك بعد أن أمهل الزعيم الاشتراكي 72 ساعة لممثلي الولايات المتحدة الدبلوماسيين لمغادرة فنزويلا.

وذكرت الخارجية الأميركية في بيان أن "الولايات المتحدة لا تعترف بنظام مادورو (...) لذلك، فإنّ الولايات المتحدة لا تعتبر أن الرئيس السابق نيكولاس مادورو لديه السلطة القانونية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة أو للإعلان عن أن دبلوماسيينا أشخاص غير مرغوب فيهم".

ويأتي البيان بعد أن قال مادورو في خطاب ألقاه أمام حشود من مؤيديه قرب قصر ميرافلوريس الرئاسي: "أمرت بقطع كل العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع حكومة الولايات المتحدة".

ورفض مادورو إعلان رئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، توليه مهام الرئاسة، متهما المعارضة بمحاولة الانقلاب.

وقال: "سنبقى في قصر الرئاسة مع أصوات الشعب"، مضيفا أن الشعب هو الوحيد من ينتخب ويقصي رئيسا دستوريا للبلاد.

Advertisements

وأعلن مادورو عن رفضه لما وصفه بـ "الخطة الأميركية لفرض حكومة عميلة على فنزويلا"، مشددا على أن بلاده لا تريد "العودة إلى عهد التدخلات الأميركية" في شؤونها.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد، داعيا الدول الغربية إلى اتخاذ خطوات مماثله.

وتعهد ترامب بأن "تلقي الولايات المتحدة بكل ثقلها الاقتصادي والدبلوماسي من أجل استعادة الديمقراطية في فنزويلا".

ودخلت فنزويلا في أزمة سياسية منذ مايو الماضي بعد إعادة انتخاب مادورو في عملية قاطعتها المعارضة، في حين رفضت منظمة الدول الأميركية الاعتراف بشرعية حكومته ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة "مع كل الضمانات الضرورية لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا