الارشيف / العالم

خلال يومين بفنزويلا.. 13 قتيلا في تظاهرات ضد مادورو

Advertisements

وكالات - أبوظبي أعلنت منظمة غير حكومية معنية بحقوق الإنسان، الأربعاء، أن 13 شخصا قتلوا خلال يومين من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في فنزويلا.

وقال المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية المعارض للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن هؤلاء القتلى، الذين قضوا بغالبيتهم بسلاح ناري، سقطوا في العاصمة كاراكاس ومناطق أخرى من البلاد، وفقا لوكالة "فرانس برس". 

وخرج الآلاف في شوارع فنزويلا تأييدا لإعلان المعارضة بأن حكم الرئيس بات غير شرعيا، فيما تمسك نيكولاس مادورو بالسلطة أمام حشد من مؤيديه في العاصمة كاركاس.

Advertisements

ودخلت فنزويلا في أزمة سياسية منذ مايو الماضي بعد إعادة انتخاب مادورو في عملية قاطعتها المعارضة، في حين رفضت منظمة الدول الأميركية الاعتراف بشرعية حكومته ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة "مع كل الضمانات الضرورية لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية".

موقف جيش فنزويلا

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أن الجيش يرفض إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه "رئيسا بالوكالة" لفنزويلا.

وكتب الوزير على "تويتر" أن "اليأس والتعصب يقوضان سلام الأمة. نحن، جنود الوطن، لا نقبل برئيس فرض في ظل مصالح غامضة، أو أعلن نفسه ذاتيا بشكل غير قانوني. الجيش يدافع عن دستورنا وهو ضامن للسيادة الوطنية".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا