الارشيف / العالم

وزير الإعلام المصري الأسبق يشيد بدور المملكة في نشر قيم الاعتدال والتسامح

Advertisements

أكد وزير الإعلام المصري الأسبق الدكتور سامي الشريف على دور المملكة العربية السعودية المحوري كمرجعية إسلامية وكذا خدمتها الحرمين الشريفين، وجهودها في نشر قيم الاعتدال والتسامح ومحاربة الغلو والتطرف والإرهاب.
جاء ذلك في تصريح له بمناسبة ختام مشاركة معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على رأس وفد سعودي في أعمال المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الذي نظمته وزارة الأوقاف المصرية، تحت عنوان: "بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها", وذلك يومي السبت والأحد الماضيين.
وقال الدكتور الشريف: إن المملكة حامية الحرمين الشريفين وموئل الدعوة وقد أسهمت إسهامات كبيرة جداً في التصدي لظاهرة الغلو والتطرف والإرهاب، وحثت الدول المحبة للسلام على محاربته والعمل على القضاء عليه واستئصاله من جذوره؛ صوناً لحياة الأبرياء وما يحفظ للدول أمنها واستقرارها.
ونوه بدور القيادتين في مصر والمملكة من أجل نصرة القضايا التي تهم البلدين الشقيقين، والقضايا المشتركة للأمتين العربية والإسلامية، ودور البلدين في إيصال رسالة الإسلام السمحة التي تقوم على الرحمة والمحبة وحماية الحقوق والمواطنة الصالحة التي تبني ولا تهدم وتصلح ولا تفسد.
يذكر أن المؤتمر حظي بمشاركة نحو 150 ضيفاً من أكثر من 70 دولة، منهم ثلاثة عشر وزيرا للشؤون الإسلامية، إضافة إلى مفتين ورؤساء مجالس ومنظمات إسلامية وعلماء ومفكرين وأساتذة جامعات.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا