الارشيف / العالم

كاميرات المراقبة المنزلية.. من الحماية إلى التجسس

Advertisements

دوت الخليج - أبوظبي تعد كاميرات المراقبة الصغيرة أحد الوسائل، التي تلجأ إليها الكثير من الأسر لحماية منازلها من السرقة أو لمراقبة العاملين في المنزل حرصا على أمن العائلة، إلا أن هذه الوسيلة قد تتحول إلى كابوس يهدد خصوصية الأفراد ويجعل أدق تفاصيل حياتهم عرضة للاختراق.

هذا ما حدث مع أسرة أميركية، بعد أن تعرضت كاميرا المراقبة المنزلية الخاصة بهم، من طراز "Nest" المملوكة من قبل غوغل، إلى اختراق من قبل قراصنة.

وبدأت القصة عندما فوجئت الأسرة بصوت مرتفع يصدر من الكاميرا يحذرهم من أن "هجوما من قبل كوريا الشمالية يوشك أن يحدث"، داعيا إياهم لإخلاء المكان فورا.

وأوضحت لورا ليونز، أن أسرتها عاشت 5 دقائق من الرعب، قائلة: "بدا الأمر وكأنه تحذير حقيقي للغاية (من قبل مؤسسة رسمية). عشنا 5 دقائق من العرب، ثم نحو 30 دقيقة ونحن نحاول فهم ما يحدث"، وفق ما ذكر موقع "ذا ميركوري نيوز".

Advertisements

وبعد أن اتصلت ليونز بشكرة "نيست"، اتضح أن كاميرا المراقبة المنزلية تعرضت للاختراق، ونجح القراصنة بالحصول على تسجيلات الفيديو الخاصة بالأسرة، وبث ذلك التحذير الكاذب.

من جانبها، علقت غوغل على الحادث قائلة إنها حدثت نتيجة استخدام الزبائن لـ"كلمات مرور سهلة قابلة للاختراق".  

وأضافت: "نأخذ الأمن داخل المنازل على محمل الجد، ونحن نقدم خصائص لرفض كلمات المرور القابلة للاختراق".

ودعا خبراء التكنولوجيا الأشخاص إلى ابتكار كلمات مرور معقدة بعض الشيء كي لا تكون قابلة للاختراق، بالإضافة إلى استخدام "التوثيق ذو العاملين".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا