الارشيف / العالم

مصادر: السراج والمشري يعرقلان حملة الجيش الليبي ضد الإرهاب بالجنوب

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

كشفت مصادر دبلوماسية غربية رفيعة عن أن رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج حسم أمره بعرقلة العملية العسكرية التي أطلقتها القيادة العامة للجيش الليبي في الجنوب ضد عصابات المعارضة الأجنبية والتنظيمات الإرهابية، بحسب وسائل إعلام محلية ليبية.

وكشفت هذه المصادر لموقع "المرصد" الإخباري الليبي، الذي يبث أخباره من تونس، عن أن تحرك السراج المرتقب تم بناءً على تنسيق وثيق وتوافق مع رئيس مجلس الدولة الاستشاري القيادي الإخواني خالد المشري.

وأكدت المصادر أن السراج يسعى لحشد دعم خارجي من السفراء ومن بعثة الأمم المتحدة لخطته المرتقبة تجنباً لمعارضتها من أعضاء الرئاسي الثلاثة (معيتيق – كجمان – المجبري) الذين يرفضون قبول قراراته الصادرة بصورة فردية.

وأضافت المصادر ذاتها أن خطة العرقلة تتمحور على تنصيب آمر عسكري للمنطقة العسكرية الجنوبية يكون تابعاً للمجلس الرئاسي بصفته ”القائد الأعلى”، شرط أن يتوفر معيار معين للعسكري الذي سيشغل هذا المنصب.

وعن هذا المعيار، أعربت المصادر الدبلوماسية ذاتها عن خشيتها من تفجر نزاع قبلي جديد في المنطقة، ربما تستغله الجماعات الإرهابية في توسعة نفوذها وانهيار كل شيء، مؤكدة أن معيار السراج والمشري يدور حول تعيين شخص على أساس قبلي متين بما يمكنه من حشد أبناء قبيلته وحلفائها أولاً، وتدعيمه عند الحاجة بقوات من الشمال ثانياً، ومن ثم منع الجيش الوطني الليبي من بسط سيطرته على كامل المنطقة.

Advertisements

7bc9ac14e9.jpg

المصادر أكدت أيضا أن رئيس المجلس الاستشاري خالد المشري، ومن خلفه جماعة الإخوان الإرهابية، اقترح على السراج أحد الأسماء لتنصيبها وتجهيزها وتدعيمها لمنع ما يسميه "تمدد قوات الكرامة" في الجنوب الليبي وهي القوات التي يعتبرها خارجة عن الشرعية.

وكان العميد أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، أكد الأحد الماضي، "أن الجماعات الإرهابية تتخذ من جنوب غرب ليبيا ملاذا آمنا"، بعد هزيمتهم في مدن بنغازي وسرت ودرنة ومنطقة الهلال النفطي.

وأشار المسماري إلى أن الجيش الليبي يمتلك معلومات دقيقة حول تحركات الإرهابيين جنوب غرب البلاد، مؤكدا تمركز القيادات الإرهابية في جنوب غرب البلاد.

وأضاف في تصريحات لإذاعة محلية ليبية، أن قوات الجيش الليبي تعمل على تطهير مناطق جنوب غرب ليبيا، مشيرا إلى الدور المهم لأهالي الجنوب لدعم تحركات الجيش الوطني.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا