الارشيف / العالم

فريق فتيات مدرسة دوايت دبي للفورمولا 1 يزور مركز خدمات مازيراتي التابع لشركة الطاير للسيارات

Advertisements

قام فريق الفورمولا 1 في مدرسة دوايت دبي والذي يتكون بالكامل من الفتيات بزيارة مركز خدمات مازيراتي التابع لشركة الطاير للسيارات، وذلك انطلاقاً من حرص المدرسة على الاحتفاء بدور المرأة في عالم السيارات الرياضية، واستعداداً لمشاركة الفريق الذي يحمل اسم "ألترا فايوليت ريسينج" في تحدي الفورمولا 1 في المدارس العالمي، كأول مشاركة لفريق فتيات من الإمارات العربية المتحدة. وقد وقع اختيار الفريق على شركة الطاير للسيارات -الوكيل الحصري والمستورد الرسمي لسيارات مازيراتي في دولة الإمارات- كراعٍ رسمي للإشراف على مراحل التحدي.

بدأ اليوم الدراسي المميز بمغادرة طالبات الصف الثامن والتاسع على متن سيارات مازيراتي الفاخرة من مدرسة دوايت دبي إلى مركز خدمات مازيراتي للقيام بجولة على كافة مرافق المنشأة. وكان في استقبال الفريق كلٌّ من جاد إلياس، نائب رئيس المبيعات؛ ومنى سعدون، نائبة رئيس قسم تجربة العملاء والتسويق؛ وباولا الحلو، مديرة ورش عمل مازيراتي وفيراري من شركة "الطاير للسيارات".

وقد عبّروا جميعاً عن سعادتهم لإتاحة هذه فرصة التي ستساهم في مساعدتهن للاستعداد لتحدي الفورمولا 1 في المدارس. وخلال الزيارة، تعرّف فريق ألترا فايوليت ريسينج على تاريخ علامة مازيراتي وآليات عمل المحركات والديناميكا الهوائية للسيارات، والتي من شأنها مساعدتهم على تصميم نموذج سيارة الفورمولا1 في المسابقة القادمة.

Advertisements

قال جاد إلياس، نائب رئيس قسم مبيعات مازيراتي لدى شركة الطاير للسيارات: "يسعدنا كثيراً استقبال فريق الفتيات ’ألترا فايوليت ريسينج‘ في مركز الخدمة، كما يسعدنا أن نشهد الحماس الذي يتمتعن به والشغف الكبير لمعرفة عالم السيارات. نتمنى لهنّ كل النجاح خلال مشاركتهن في نهائيات تحدي الفورمولا 1 في المدارس، ونأمل أن يكنّ مصدر إلهام للجميع خاصةً للفتيات الأخريات لطريق التميّز كمهندسات في مجال رياضة السيارات".

يذكر أن فريق ألترا فايوليت ريسينج قد حصل بعد زيارة المركز وتسلحه بمعارف وخبرات مازيراتي على هدايا رمزية تمثلت في بدلات سباق تحمل توقيع العلامة، وذلك من أجل ارتدائها خلال الفعالية النهائية من مهرجان السرعة، والذي سيقام يومي 23 و24 يناير في "دبي أوتودروم" ومدرسة دوايت دبي بهدف زيادة الوعي وتسليط الضوء على تحدي الفورمولا 1 في المدارس.


المصدر: plus1comms

Advertisements

قد تقرأ أيضا