الارشيف / العالم

ما أثر المنخفض الأخير على الثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية بغزة ؟

Advertisements

غزة/ دوت الخليج

أكد وكيل مساعد وزارة الزراعة في قطاع غزة، إبراهيم القدرة اليوم الاحد أن المنخفض الجوي، الذي شهده قطاع غزة في الآونة الاخيرة، أثر على جميع القطاعات، سواء الزراعية أو الحيوانية.

وأوضح القدرة لـ "دنيا الوطن"، أن هناك 700 دونم زراعي، تضررت بفعل المنخفض الجوي، كما شهد نفوق 2000 دجاجة في قطاع غزة.

وفي السياق، أكد القدرة، أن طواقم وزارة الزراعة، أحصت بشكل أولي أضراراً في القطاع الزراعي، اشتملت على 500 دونم دفيئات زراعية، و100 دونم أراضي أنفاق، و100 دونم أراضي مكشوفة، فضلاً عن أضرار جزئية وبليغة ببعض الأشجار المثمرة، قدرت الخسائر بما يقارب (ربع مليون دولار).

وأشار إلى أن ثمار الخيار، أكثر أصناف الخضروات تأثراً بالمنخفض، حيث تلفت كميات منه جراء الصقيع، فيما كان القطاع الحيواني هو الأقل تأثراً بالمنخفض، بسبب أن المربين أخذوا احتياطاتهم اللازمة، والتزموا بالتعليمات التي أطلقتها الوزارة،

حيث قدر الوكيل المساعد، عدد مزارع الدجاج اللاحم في قطاع غزة بنحو (1500) مزرعة، والدجاج البياض بـ (150) مزرعة.

وفيما يتعلق بتأثير المنخفض على الأسعار، أكد وكيل مساعد وزارة الزراعة بغزة، أن المنخفض لن يكون له تأثير على رفع أسعار المنتجات النباتية والحيوانية في قطاع غزة، مبيناً أن تأثير المنخفض محدود مقارنة بالمنخفضات السابقة.

ولفت إلى أن لجنة من "صندوق درء المخاطر" بالتعاون مع موظفي وزارة الزراعة، يواصلون حالياً حصر الأضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي في غزة بسبب المنخفض.

Advertisements

بدوره، أكد أسامة نوفل، مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة الاقتصاد الوطني بغزة، أن إشكالية المنخفض الأخير، تمثلت في تأثر المزروعات، خاصة في الفترة التي يعاني فيها الجميع من ارتفاع الأسعار، بسبب بداية موسم الزراعة

وقال نوفل: "من المتوقع ارتفاع أسعار المزروعات؛ بسبب تأثر المساحات المزروعة، وهي في أغلبها حمامات زراعية، حيث غالبيتها تأثر بفعل المنخض، خاصة الخضراوات، وبالأخص ثمرة البندورة، وغيرها".

وأكد أنه بالإضافة إلى ذلك، ازدادت التكاليف بسبب خسائر المزراعين، نتيجة لتدمير تلك الحمامات الزراعية"، موضحاً في الوقت ذاته، أن مربي الدواجن كذلك، تأثروا بفعل درجة الحرارة المتدنية، وزيادة التكاليف خاصة التدفئة.

وبين نوفل، أن فصل الشتاء يشهد تراجعاً في إنتاج الدجاج في العادة، لافتاً إلى أن المنخفض، جاء ليزيد الأمر سوءاً.

من جانبه، أوضح نزار الوحيدي، مدير عام الإرشاد والتنمية في وزارة الزراعة بغزة، أن للمنخفض الاخير على قطاع غزة، آثاراً منها الجيدة ومنها السيئة، لافتاً إلى أن كمية كبيرة من الأمطار هطلت، وانخفضت درجة الحرارة، وهذا الأمر عبارة عن مبشرات في أن يكون هناك محصول جيد من الفواكه.

وأشار إلى أن المنخفض زادت فيه سرعة الرياح عن 90 كليومتراً، أي أن هذه السرعة كانت كارثية، والتي نتج عنها خسارة عدد كبير من الدفيئات والأشجار، ونفوق عدد من الدواجن.

وفي السياق، أوضح الوحيدي، أن تأثر المنخفض يظهر بعد أيام من انتهائه، مستبعداً في الوقت ذاته، أن يكون هناك ارتفاع على الأسعار؛ لأن كمية الإنتاج وفيرة.

 

Advertisements

Advertisements