الارشيف / العالم

متى خسوف القمر 2019 مصر فلسطين السعودية الاردن سوريا العراق الجزائر المغرب تونس السعودان (بث مباشر)

Advertisements

يتسائل الكثيرين في الدول العربية والعالمية عن موعد خسوف القمر الاول للعام 2019 ، والذي يشهده العالم صبيحة يوم الاثنين ، حيث من المقرر ان يقع ظل الأرض على القمر، حيث سوف يتحول لونه إلى لون برتقالي مائل للحمرة في عدد كبير من الدول العربية.

كما ويكون الخسوف الكلي للقمر مرئياً في نصف الكرة الغربي وأوروبا والجزء الغربي من أفريقيا بالإضافة إلى شمال روسيا. وفي حال كانت أحوال الطقس جيدة، فإن خسوف القمر قد يجتذب نحو 2.8 مليار شخص.

وسوف يحظى سكان أميركا الشمالية بأفضل رؤية للخسوف، حيث يظهر في السماء ابتداءً من التاسعة وستة وثلاثين دقيقة مساء بالتوقيت الشرقي اليوم (02:36 بتوقيت جرينتش غداً الإثنين).

وقالت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء"ناسا" إن هذه سوف تكون أول مرة منذ ثلاثة أعوام تتمكن فيها أميركا الشمالية من رؤية خسوف قمر كلي. وسيتمكن المواطنون في أوروبا من رؤية الخسوف فجر غد الإثنين.

ويطلق على هذا الخسوف" القمر الدموي" حيث أن لون القمر سوف يكون برتقاليا مائلاً للحمرة خلال فترة الخسوف. ويرجع تغير لون القمر إلى نشر الذرات الصغيرة التي يتألف منها الغلاف الجوي للأرض للون الأزرق لدى مرور ضوء الشمس عبره، مما يخلف لونا أحمر في معظمه.

و الخسوف الجزئي سيبدأ في نفس التوقيت في كافة مناطق السعودية والوطن العربي عند الساعة 6:33 صباحا بتوقيت السعودية (3:33 صباحا بتوقيت غرينتش) حيث يبدأ القمر في الدخول إلى ظل الأرض ويبدأ تدريجيا يفقد إضاءته من اعلى يساره بالنسبة للراصد، وخلال مرحلة الخسوف الجزئي فان ظل الأرض الساقط على القمر يكون متقوسا ما جعل القدماء يتوصلون لحقيقة أن الأرض كروية الشكل ، ويقع كامل قرص القمر داخل ظل الأرض ويبدأ الخسوف الكلي عند الساعة 7:41 صباحا بتوقيت السعودية (4:41 صباحا بتوقيت غرينتش) وتعتبر مرحلة الخسوف الكلي هامة بسبب الطريقة التي تحدث بها وتأثير الغلاف الجوي للأرض في تشكيلها.

Advertisements

وتكون نسبة الجزء المخسوف من قرص القمر في مكة المكرمة (34%)، المدينة المنورة (52%)، الرياض (1%)، جدة (40%)، حقل (95%)، ضبا (84%)، القريات (87%)، طريف (80%)، تبوك (79%)، الوجه (76%) تيماء (66%)، املج (69%)، العلا (67%) سكاكا (62%)، دومة الجندل (64%)، عرعر (60%)، ينبع البحر (58%)، مستورة (48%)، رابغ (44%)، ثول (43%)، ذهبان (41%)، حائل (41%)، رفحا (35%)، مهد الذهب (33%)، الطائف (29%)، الليث (25%)، بريدة (25%)، الرس (20%)، تربة (20%)، عفيف (19%)، عنيزة (19%)، القنفذة (17%)، بلجرشي (17%)، الباحة (17%)، الزلفي (14%)، حفر الباطن (13%)، الغاط (12%) الدوادمي (11%)، القيصومة (11%)، النماص (11%)، بارق (11%)، تنومة (10%)، بيشة (11%) المجمعة (9%)، شقراء (9%) حوطة سدير (8%)، ابها (7%)، القويعية (6%)، فرسان (6%)، خميس مشيط (6%)، جيزان (4%)، ضرما (2%)، المذنب (1%)، وداي الدواسر (1%).

أما بالنسبة لباقي مناطق الوطن العربي فيشاهد الخسوف جزئيا في الكويت والعراق والأردن ووسط وشرق سوريا وشرق ووسط السودان، ولن يشاهد الخسوف الجزئي في دولة الإمارات وسلطنة عمان ومملكة البحرين والصومال وجيبوتي وجزر القمر واليمن ، في حين أن الخسوف سوف يشاهد كليا في المغرب وموريتانيا وتونس والجزائر وليبيا ومصر وأقصى غرب السودان وغرب سوريا ولبنان وفلسطين ، وسوف يتميز هذا الخسوف الكلي للقمر أنه يتزامن مع وقوع القمر في أقرب مسافة إلى الأرض(الحضيض) أو ما يسمى ” البدر العملاق ” حيث سيكون حجم قطره الظاهري واضاءته أكبر من معظم أقمار البدر الأخرى.

ومن مميزات هذا الخسوف الأخرى أن الراصدين في وسط وشرق ليبيا ومصر وغرب سوريا وفلسطين ولبنان سيتمكنون من رؤية منظر نادر جدًا حيث ترصد الشمس أثناء شروقها والقمر المخسوف كليا في وقت واحد فوق الأفق وهي ظاهرة وبحسب الهندسة السماوية لا يمكن أن تحدث ، فعند حدوث الخسوف يفصل بين الشمس والقمر 180 درجة تماما في السماء، ولذلك فإن رؤيتهما سويا في السماء يكون مستحيلا، ولكن ذلك يحدث بسبب الغلاف الجوي حول الكرة الأرضية.

بدوره كشف الدكتور محمد غريب أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية أن العالم سيشهد فجر الاثنين المقبل خسوفا كلياً للقمر يستمر فى صورته الكلية لمدة ساعة وثلاث دقائق.

وأوضح أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن الخسوف يمكن رؤيته فى المناطق التى يظهر فيها القمر عند حدوثه ومنها (منطقة الشرق الأوسط – أوروبا – أفريقيا – الأمريكيتين – معظم شرق روسيا – معظم أوقيانوسيا – المحيط الباسفيكى)، لافتا إلى أن هذا الخسوف يمكن رؤيته بسماء القاهرة.

وأشار إلى أن مراحل الخسوف الكلى منذ بدايته حتى نهايته هى (شبه ظلى – جزئى – كلى – جزئى - شبه ظلى)، ويستغرق هذا الخسوف منذ دخول القمر منطقة ظل الأرض ثم خروجه منها مرة ثانية مدة قدرها ثلاث ساعات وسبع عشرة دقيقة تقريباً، وهذه هى الفترة الزمنية المهمة بالنسبة للمشاهد التى يستطيع خلالها مشاهدة مراحل الخسوف بالعين المجردة، حيث إنه لن يستطيع مشاهدة أحداث شبه الظل بالعين المجردة، موضحا أن مراحل الخسوف كلها تستغرق منذ أن يقترن القمر بشبه ظل الأرض ثم دخوله منطقة ظل الأرض ثم منطقة شبه الظل مرة أخرى وبمغادرتها ينتهى الخسوف تماماً مدة قدرها 5 ساعات و15 دقيقة تقريباً.

Advertisements