الارشيف / العالم

مفاجأة مثيرة في قضية السعودية رهف القنون

Advertisements

وكالات - دوت الخليج

لا تزال الفتاة السعودية رهف القنون، بعد مرور 10 أيام، على هروبها الى تايلاند وحصولها على اللجوء السياسي في كندا، تثير ضجة واسعة واسعة.

حيث أقدمت القنون على  تصدرت الفتاة السعودية رهف القنون، في شرب النبيذ، وتدخين الحشيش، وأكل لحم الخنزير.

وتصدرت رهف جميع محركات البحث في الإنترنت، ومنصات شبكات التواصل الاجتماعي، كما قام موقع "ويكيبيديا" الشهير خصص سيرة ذاتية كاملة لرهف القنون، التي ستتم في آذار/ مارس المقبل عامها التاسع عشر.

وتصدر اسم رهف محمد القنون، باللغة العربية والانجليزية، قوائم محركات البحث باللغات الروسية والفرنسية والفارسية والهندية والهولندية.

Advertisements

وحققت رهف القنون رقما قياسيا بمعدل المتابعين عبر "تويتر"، إذ وصل عدد متابعيها إلى 202 ألفا، في غضون عشرة أيام، بمعدل 20 ألف متابع جديد يوميا.

وكانت وكالة اللاجئين في تورنتو، قالت إنها قررت تعيين حارس، لضمان "ألا تكون الفتاة السعودية رهف القنون بمفردها"، حفاظا على سلامتها، بعد حصولها على حق اللجوء في كندا.

وكانت السلطات الكندية منحت قبل أيام حق اللجوء للفتاة القنون، بعد هروبها من عائلتها إلى تايلاند، وسط محاولات من الحكومة السعودية إعادتها لبلادها، وهو ما قالت الفتاة إنه "يشكل خطرا على حياتها".

وقال ماريو كالا المدير التنفيذي لوكالة اللاجئين (كوستي)، التي تعاقدت معها الحكومة الكندية لتساعد رهف على الاستقرار في تورنتو، إن الفتاة تلقت تهديدات عديدة على الإنترنت.

Advertisements