الارشيف / العالم

تحذيرات من تدهور الوضع الصحي للأسير "أبو دياك" بعد أن فقد نصف وزنه

Advertisements

الرملة/ دوت الخليج

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم الخميس، من دهور الوضع الصحي للأسير المريض سامي ابو دياك، مؤكدة انه يزداد سوء يوميا بعد أخر، ويتراجع باستمرار، حيث أصبح وزنه 50 كيلوغرام بعدما كان 80 كغم قبل عدة أشهر.

وقال محامي الهيئة كريم عجوة بعيد تمكنه من زيارة الأسير ابو دياك عصر اليوم فيما تسمى "مشفى الرملة"، أن الأسير متعب للغاية وكان لا يقوى على المشي، ويشعر بآلآم حادة في منطقة أعلى المعدة، ولا يستطيع الأكل والشرب.

وأوضح، أن الاسير ابو دياك لا يستطيع النوم، مشيرا الى انه خلال الثلاثة ايام الماضية، لم ينام سوى ساعة واحدة من شدة الالم، حيث يعاني من ورم في منطقة البطن والأمعاء.

Advertisements

وقالت الهيئة،إأن الأسير ابو دياك (35) عاما سكان سيلة الظهر قضاء جنين، معتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 17/7/ 2002 ومحكوم بالسجن 3 مؤبدات و30 عاما، وكانت قد أجريت له عملية جراحية في سبتمبر 2015 بمستشفى سوروكا الإسرائيلي تم خلالها استئصال 80 سم من الأمعاء وتعرض لخطأ طبي بعد العملية وتلوث كبير في مكان العملية ما أدى لإصابة الأسير بالفشل الكلوي والرئوي ومضاعفات خطيرة في بقية أعضاء جسده.

وحملت الهيئة، "سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ابو دياك، الذي تعرض لانتهاك طبي حقيقي واهمال صحي يدفع به نحو الموت".

 

Advertisements