العالم

ايزنكوت يؤكد ضرورة محاربة الإرهاب اليهودي كأي إرهاب

أكد رئيس أركان جيش الدفاع المنتهية ولايته الجنرال غادي ايزنكوت ضرورة محاربة الإرهاب اليهودي كأي إرهاب آخر.
وأضاف أن من يقف وراء الإرهاب اليهودي هم اقلية صغيرة تتحدى جيش الدفاع ودولة إسرائيل. وأوضح ايزنكوت ان المهمة الأولى لقوات الجيش في يهودا والسامرة هي توفير الامن وإحباط العمليات الإرهابية، إلا انه من واجبها أيضا حماية السكان الفلسطينيين.
وفي سياق مقابلة مع القناة المتلفزة الحادية عشرة أعرب ايزنكوت عن اسفه لعدم صدور ردود فعل حازمة عن القيادة السياسية والأجهزة المسؤولة عن تطبيق القانون إزاء العنف الممارس ضد قوات الامن خلال اخلاء نقاط استيطانية عشوائية.

ايزنكوت يحذر لبنان

كما حذر الجنرال غادي ايزنكوت من أن جيش الدفاع سيعمل ضد لبنان إذا تموضعت هناك إيران عسكريا. وألمح إلى أن إسرائيل تعمل سرا في لبنان قائلا " نحن لا نهاجم في لبنان بصورة جلية، ولكننا نعمل هناك في العديد من المجالات وبطرق سرية.
وفيما يتعلق بالنقد الموجه إلى جيش الدفاع، قال ايزنكوت: "إن أي شخص يطالب باستخدام قوة أكثر ونصب حواجز إضافية سوف يتم القضاء على ظاهرة الإرهاب بالتأكيد هو لا يعرف عما يتحدث عنه".

قد تقرأ أيضا