الارشيف / العالم

هل ارتدت رهف السعودية عن الاسلام.. ( فتاة تايلند) تغادر تايلند برفقة الامم المتحدة الى استراليا ( صور )

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

غزة / دوت الخليج

تحولت قضية الفتاة السعودية "رهف" الى قضية عالمية بعد فرارها من عائلتها في الكويت ولجوئها تايلند برفقة المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ومن ثم طلبها اللجوء الى استراليا حيث تقوم الحكومة الاسترالية بدراسة الطلب.

وكانت الفتاة "رهف محمد القنون 18 عاما" تقوم برفقة عائلتها بزيارة الكويت فرت من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلندية لها ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محاد=ثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ووصلت الفتاة السعودية بانكوك السبت الماضي قادمة من الكويت في طريقها الى استراليا لطلب اللجوء.

وقالت الفتاة رهف، أنها تطلب اللجوء الى أي دولة تحميها من التعرض للضرب أو القتل بسبب ترك الدين ومما وصفته بالعنف الذي تمارسه أسرتها عليها.

رهف القنون ترتد عن الاسلام.jpg
 

 SHAPE  \* MERGEFORMAT

 

وأرسلت الفتاة عبر حسابها الذي تابعه عشرات الآلاف من النشطاء الحقوقيين حول العالم نداء استغاثة للأمم المتحدة من أجل تأمين اللجوء إلى أي بلد خوفا من ترحيلها إلى بلادها السعودية.

ونشرت الفتاة عبر حسابها في تويتر صورة لموظفي الأمم المتحدة، مع الأمن التايلندي بعد خروجها من غرفتها، بالإضافة لصورة جواز سفرها الذي استعادته بعد احتجازه.

وقالت: "والدي وصل للتو، أنا أشعر بالخوف وأريد الذهاب لدولة أخرى، ولكن حالياً أنا في أمان تحت السلطات التايلنديه والأمم المتحده. وأخيرًا رجع لي جوازي".

لكنها تابعت في تغريدة تاليه أنها تلقت وعدا بتأمين لجوئها إلى بلد ثالث بعد وصول فريق الأمم المتحدة.

 SHAPE  \* MERGEFORMAT

وأرسلت الفتاة عبر حسابها الذي تابعه عشرات الآلاف من النشطاء الحقوقيين حول العالم نداء استغاثة للأمم المتحدة من أجل تأمين اللجوء إلى أي بلد خوفا من ترحيلها إلى بلادها السعودية.

وكان مسؤول الهجرة في تايلاند، قال إن البلاد تراجعت، الاثنين، عن خططها لترحيل شابة سعودية تقطعت بها السبل في مطار بانكوك بعد فرارها من عائلتها أثناء زيارة للكويت بسبب مخاوف على سلامتها.

وتحصنت رهف داخل غرفة في فندق بالمطار، الاثنين، كي تتفادى ترحيلها على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الكويتية مقررة صباح اليوم.

وكان مسؤول الهجرة في تايلاند، قال إن البلاد تراجعت، الاثنين، عن خططها لترحيل شابة سعودية تقطعت بها السبل في مطار بانكوك بعد فرارها من عائلتها أثناء زيارة للكويت بسبب مخاوف على سلامتها.

Advertisements

 SHAPE  \* MERGEFORMAT

 

أول تعليق رسمي من السعودية على أزمة "فتاة تايلاند"

وفي أول تعليق رسمي سعودي، ردت السفارة السعودية في تايلاند على أزمة احتجاز فتاة سعودية طلبت اللجوء في مطار بانكوك، والتي انتهت بخروجها من المطار برفقة المفوضية العليا للاجئين، التابعة للأمم المتحدة.

نفت سفارة الرياض في تايلاند على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تقارير عن طلب الرياض تسليم شابة سعودية تطلب اللجوء في تايلاند.

 

استراليا تدرس طلب اللجوء

وعلقت استراليا على طلب الفتاة اللجوء، بالقول إنها "ستدرس بعناية" طلب لجوء الفتاة السعودية رهف القنون، التي فرت من بلادها واحتجزت في مطار بانكوك، قبل أن يسمح لها بالمغادرة، برفقة مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن "الحكومة الأسترالية، تشعر بارتياح لأن طلب رهف محمد القنون الحصول على حماية، تجري دراسته" من قبل المفوضية السامية للاجئين لدى الأمم المتحدة.

وأضاف: "أي طلب من جانب القنون للحصول على تأشيرة إنسانية، ستتم دراسته بعناية بعد انتهاء إجراءات مفوضية اللاجئين".

 

كشف هوية الشخصية التي ساندتها

وكشفت رهف القنون، بعد انتهاء أزمتها في مطار بانكوك، عن هوية الشخصية التي رافقتها خلال تحصنها داخل غرفة فندق المطار، وقدمت لها المساعدة لنشر قضيتها عالميا.

ونشرت رهف على حسابها بموقع تويتر، صورة لعبوة مياه وقالت: "أود أن أشكر الشخصية العظيمة التي وقفت وبقيت معي في غرفتي لحمايتي.. صوفي ماكنيل.. لن أنساك".

 

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا