الارشيف / العالم

شاهد.. شجرة السيدة مريم ونبي الله عيسى الشافية بالبهنسا

Advertisements

جاء سيدنا عيسى، وأمه سيدتنا مريم البتول إلى مدينة البهنسا وأقاموا فيها وهذه الشجرة المباركة التى كانت تستظل تحتها السيدة مريم هي وابنها سيدنا عيسى سنوات طويلة.

وقال المسعودي وأبو جعفر الطبراني والواقدي وابن إسحق وابن هشام وأصحاب السير وأهل التفسير مثل سعيد بن جبير وسعيد بن المسيب وابن عباس، أن سيدنا عيسى وأمه السيدة مريم البتول، جاؤوا أرض البهنسا وهي الربوة التي ذكرها الله في كتابه العزيز "وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين"  وقوله ( إِلَى رَبْوَةٍ ) يعني: إلى مكان مرتفع من الأرض على ما حوله.

وهناك بئر في المعبد يستشفون بمائها من الأمراض وهي التي كانت سيدتنا مريم وابنها يستقيان منها ويتوضآن منها للصلاة، وكان هناك سرب تحت الأرض  إن سيدتنا مريم البتول لما دخلت بولدها أرض البهنسا وجدا بئراً وليس عليها رشاء، فطلب عيسى عليه السلام الماء ليشرب بعد أن عطش عطشاً شديداً وبكى فحزنت أمه فارتفع الماء من قعر البئر حتى شرب منه فزاد النيل وكل يوم النيل فى ازدياد بسبب تلك المعجزة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا