الارشيف / العالم

على خلفية الاحتجاجات..البشير يرسل زوجته وأولاده إلى القاهرة!

Advertisements

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة، عن وصول إحدى زوجات الرئيس السوداني “عمر البشير” وأبنائه، إلى القاهرة. وبررت المصادر تلك الخطوة، بتزايد حدة الاحتجاجات في الشارع السوداني، واقترابها من القصر الرئاسي بالخرطوم. وفقا لما ذكر الخليج الجديد.

ووصلت أسرة “البشير” إلى القاهرة، قبل أيام، على متن طائرة خاصة، وسط تكتم من الجانبين المصري والسوداني، وتحت إجراءات أمنية مشددة. وترى دوائر مخابراتية ، رفعت تقدير موقف لـ”عبدالفتاح السيسي”، أن الوضع في السوان صعب، لكن – وفق المصادر – فقد استبعدت سقوط “البشير” الذي تطالب الاحتجاجات بتنحيه.

وفسرت المصادر، الإقدام على خطوة سفر أسرة “البشير” للخارج، على أنه إجراء احترازي، مشددة على أن نظام السيسي لن يسمح بسقوط الرئيس السوداني، خشية تجدد ثورات الربيع العربي. وتخشى السلطات في مصر، من انتقال عدوى الاحتجاجات السودانية إلى الشارع المصري، لاسيما مع قرب حلول الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011. ويسعى السيسي ، بدعم خليجي، إلى تقديم دعم عاجل للسودان، للقضاء على أزمتي الوقود والخبز، بما يخفف من حدة الاحتجاجات ضد حكم “البشير”.

والأسبوع الماضي، أكد وزير الخارجية ، “سامح شكري”، الذي نقل رسالة من “السيسي” إلى “البشير”، أن “استقرار السودان يصب بشكل مباشر في استقرار مصر”. وقبل أيام، وجهت السلطات تحذيرا للجالية السودانية المقيمة في القاهرة، من التظاهر ضد نظام “البشير”، وفضت وقفة احتجاجية لعشرات السودانيين أمام سفارتهم.

Advertisements

ويشهد السودان، منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وتدهور الأوضاع الاقتصادية، شملت 13 ولاية من أصل 18، وسقط خلالها عشرات القتلى والجرحى. وتطالب المعارضة السودانية، بتنحي “البشير”، وحل الحكومة والبرلمان، وتشكيل مجلس انتقالي لإدارة البلاد.

 

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا