الارشيف / العالم

برلماني يطالب بتطوير التعليم الفني وفقا للمعايير الدولية

كتب- أحمد علي:

قال النائب طارق متولي، نائب محافظة السويس، إن التعليم الفني أساس التنمية التكنولوجية في المجتمعات الحديثة، ويلعب دورًا محوريًا في تسيير دفة الحياة الاقتصادية والاجتماعية؛ لأنه يعتبر أحد الروافد الأساسية في إعداد الكوادر الوطنية ناهيك عن أنه يعتبر أهم أسلحة مكافحة الفقر كما أنه يؤثر بشكل مباشر في محاربة البطالة ودخل الفرد ومستوى المعيشة.

وأضاف النائب، في بيان، الأحد، أنه في ظل الاهمال الذي تواجهه الصناعة المصرية بمختلف قطاعاتها يرجع السبب في ذلك إلى عدم توافر العمالة المدربة، وهو ما يرجع إلى تخريج نظام التعليم في مصر لخريجين لا علاقة لهم على الإطلاق بسوق العمل، وتراجع دور المدارس الفنية التي لم يعد الإقبال عليها كبيرا.

وأوضح أن مدارس التعليم الفني المزدوج، الأكثر قدرة على توفير العمالة المدربة والجاهزة للعمل بالمصانع مباشرة، ولكن تواجهها مشكلة كبرى تتعلق بالثقافة السائدة بالمجتمع التي تعتبر التعليم الفني فشلا وبالتالي يعزفون عن تعليم أبنائهم بها.

وطالب النائب بوضع معايير أكاديمية تساير المعايير الدولية وبشكل يناسب خصوصية البيئة المصرية لتحقيق الحد الأدنى من المعارف والمهارات التي يجب أن تتوافر في مؤسسات ومخرجات التعليم الفني والعمل على دعمه وتطويره من قبل الجهات المعنية وتأهيل الكوادر البشرية اللازمة بما يخدم المشروعات المستقبلية، وحتى يكون بمثابة قاطرة التقدم الصناعي.