الارشيف / العالم

شاهد يروي لـ"الوطن" تفاصيل انتشال طفلي الدقهلية: "منظر يخلع القلب"

قال صادق السندروسي 45 عاما، من مدينة فارسكور، صاحب الفيديو الشهير للعثور على الطفلين "ريان ومحمد" في مياه نهر النيل، إن أيمن عادل، صياد، على المركب في النيل، جاء له وهو في حالة فزع يخبره بوجود جثة طفل منتفخ في المياه، موضحا "أخبرته بأن الجثة يمكن أن تكون دمية، لكن لما مسكت الطفل وجدته من لحم ودم، وقلبته وجدت وجهه جميل جدا".

وأضاف السندروسي، لـ"الوطن": "اتصلت برئيس مباحث فارسكور والنجدة، وكانت المفاجأة أنه قبل وصول الشرطة عثرت على طفل آخر كان على بعد نحو 7 أمتار من الطفل الأول، فاتصلت على الشرطة وعدلت البلاغ بالعثور على طفلين".

وأوضح أن الشرطة جاءت لمكان العثور على جثتي الطفلين، وفرضت كاردونا أمنيا في المنطقة، مؤكدا: "كنا على بعد 2 كيلو متر من كوبري فارسكور، وكانا في جرف النهر، واستكملت المباحث والنيابة أعمالها لاتخاذ الإجراءات القانونية".

وقال السندروسي، إن جثتي الطفلين لن تصلا إلى مكان العثور عليهما إلا بعد إلقائهما من منتصف الكوبري، والذي يرتفع عن سطح المياه نحو 35 مترا، مبينا أن دلل على ذلك لرجال المباحث بإلقاء زجاجا بها رمل وربطها في حبل طويل، وبدأت تتحرك تحت المياه حتى شدت الحبل كامل، وحسب طول الحبل في الزمن، حتى نحصل إلى سرعة الجسم تمت المياه، وبالتالي فإن الطفلين سقطا من منتصف الكوبري، كي لا يمنعهما مانع.

وتذكر السندروسي، لحظة العثور على جثتي الطفلين فقال: "المنظر يخلع القلب من الضلوع، يستحق أن يتدخل الرئيس السيسي شخصيا في تغليظ عقوبة الاعتداء على الأطفال".

كان محمد الجرجاوي رئيس النيابة الكلية بإشراف المستشار خالد خضر المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، وسكرتارية سر محمد السيد، قرر حبس محمود نظمي السيد، 33 عاما، عامل، حاصل على دبلوم صنايع، والمتهم بقتل طفليه "ريان ومحمد" بميت سلسيل 4 أيام على ذمة تحقيقات النيابة.

ووجهت النيابة لوالد الطفلين اتهامات بالقتل العمد لطفليه ريان ومحمد بإلقائهما في النيل بمدينة فارسكور بدمياط؛ لتضليل أجهزة البحث الجنائي بعد ادعائه اختطاف الطفلين من مدينة الملاهي بمدينة سلسيل.